• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الانقلابيون يعيقون وصول المساعدات إلى تعز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 23 أكتوبر 2016

صنعاء (الاتحاد)

أعاقت الميليشيات الانقلابية وصول المساعدات الإنسانية إلى بعض مناطق الصراع في البلاد لاسيما مدينة تعز، التي عدتها الأمم المتحدة أولوية مع بدء سريان الهدنة. وأفادت مصادر إعلامية يمنية أن ميليشيات الحوثي وصالح الإنقلابية منعت أمس، وصول فريق تابع لليونيسف إلى مدينة تعز.

وذكرت أن الفريق الأممي عاد أدراجه بعد أن كان وصل إلى منطقة الأقروض المضطربة في بلدة المسراخ جنوب تعز. وكانت الأمم المتحدة وعدت بوصول المساعدات الإنسانية إلى مدينة تعز التي يحاصرها الانقلابيون الحوثيون من ثلاث جهات، كشرط رئيسي لاتفاق وقف إطلاق النار المحدد بـ 72 ساعة في مسعى لإنهاء الحرب في اليمن.

وقال عضو مجلس تنسيق المقاومة في تعز، عبدالستار الشميري، لـ «الاتحاد»، «مازال الحوثيون يحاصرون مدينة تعز ولم يسمحوا بدخول المساعدات الإنسانية منذ بدء سريان الهدنة»، مشيرا إلى استمرار الميليشيات الانقلابية بخرق الهدنة من خلال قصف مواقع قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في المدينة ومنع تدفق المساعدات الإنسانية والطبية والإمدادات الغذائية إلى السكان البالغ عددهم 800 ألف نسمة.

وذكر أن مستشفيات المدينة استقبلت مطلع الشهر الجاري شحنة أدوية وعقاقير طبية «منتهية الصلاحية» قدمتها منظمة الإغاثة الإسلامية من مكتبها في مدينة متشغن الأميركية، مشيرا إلى أن مركز الملك سلمان للإغاثة والإعمال الإنسانية قدم أواخر الأسبوع الماضي مساعدات طبية لمستشفيات تعز تضمنت 12 طناً من الأدوية والمستلزمات الطبية تم توزيعها على 12 مستشفى حكومي وأهلي و7 مراكز صحية.

وأعلن مركز الملك سلمان للإغاثة، أمس، البدء بتوزيع 30 ألف سلة غذائية في مديريات محافظة الحديدة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا