• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

سونج.. الخروج من «عباءة الخيبة»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 يونيو 2014

يأمل لاعب وسط المنتخب الكاميروني ألكسندر سونج في محو آثار المشاركة المخيبة في مونديال 2010 في جنوب أفريقيا والموسم السيئ مع ناديه برشلونة الإسباني عندما يخوض غمار كأس العالم لكرة القدم مع منتخب بلاده في البرازيل.

وقدم سونج موسماً مخيباً مع فريقه الكاتالوني، وخرج خالي الوفاض من كل المسابقات ودون إحراز أي لقب للمرة الأولى منذ سنوات طويلة، كما أنه ذاق مرارة الإقصاء المذل في العرس العالمي قبل 4 أعوام في جنوب أفريقيا عندما خرج منتخب «الأسود غير المروضة» من الدور الأول بثلاث هزائم متتالية. وقتها قاطع سونج منتخب بلاده لمدة عامين حيث غابت الكاميرون عن نهائيات كأس أمم افريقيا عامي 2012 و2013 لفشلها في حجز بطاقتها، قبل أن يعود الى صفوف المنتخب بقيادة المدرب الألماني فولكر فينكه ويصبح أحد ركائزه الأساسية في خط الوسط. وشدد سونج ابن شقيق القائد السابق للمنتخب المدافع ريجوبرت سونج، على ضرورة طي صفحة الماضي والتركيز على العرس العالمي لتفادي نكسة 2010.

وقال في هذا الصدد: «خيبنا آمال جماهيرنا والقارة السمراء عام 2010، لا يجب ان تتكرر المأساة هذه المرة، يجب أن نظهر بوجه مشرف يليق بعراقة الكاميرون والقارة السمراء».

وأضاف سونج «يجب وضع المشكلات جانبا، نحن على بعد يومين من انطلاق المونديال ويتعين علينا أن نكون في قمة تركيزنا»، وتابع «نملك نخبة من النجوم واللاعبين الشباب وبإمكاننا الذهاب بعيداً في النهائيات لو نجحنا في تحقيق نتيجة إيجابية في اختبارنا الأول أمام المكسيك».

وأردف قائلاً: «قطعنا مشواراً طويلاً للتواجد هنا، ولا يجب ان نتراخى ونتهاون لنكرر كارثة جنوب أفريقيا».

يملك سونج مؤهلات فنية عالية تجعله يلعب في خطي الدفاع والوسط فهو يختلف كثيراً عن لاعبي خط الوسط التقليديين الذين يعتمدون على قطع الكرات وتشتيتها، فهو صانع ألعاب متميز ينتزع الكرات بذكاء كبير ويبني منها هجمات مرتدة أو منسقة من خلال براعته في الخروج من المواقف الصعبة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا