• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

آمال «الأزتيك» في قبضة «المارشال رافا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 يونيو 2014

يبلغ من العمر 35 عاماً، ولكن قلب الدفاع رافايل ماركيز يبقى قائداً مهماً في صفوف المنتخب المكسيكي الذي يبدأ مشواره اليوم في نهائيات كأس العالم لكرة القدم، المقررة في البرازيل حتى 13 يوليو المقبل. يخوض ماركيز الملقب بـ «المارشال» المونديال الرابع مع منتخب «الأزتيك»، وهو نجح معه في كل مرة في بلوغ الدور ثمن النهائي، علماً بأن المكسيك التي لم تغب عن العرس العالمي منذ عام 1994، بلغت هذا الدور في مشاركاتها الخمس الأخيرة. ويرى مدرب المكسيك ميجل هيريرا أن وجود ماركيز ضمن تشكيلة المنتخب ضروري، ودفعة معنوية كبيرة لبقية اللاعبين، قال في هذا الصدد: «استدعاء ماركيز إلى صفوف المنتخب له تأثير مهم، أنه يحظى باحترام كبير، وهو قائد بالطبيعة». قبل عامين، كانت مسيرة ماركيز الدولية (120 مباراة دولية في 10 أعوام حتى الآن) ستتوقف بسبب تراجع مستواه منذ انتقاله إلى صفوف نيويورك ريد بولز الأميركي عام 2010، حيث تم استبعاده من تشكيلة المنتخب عام 2012. بيد أن انتقاله إلى صفوف ليون المحلي عام 2013 أعاده إلى سكة التألق، وساهم في عودة فريقه إلى منصات التتويج، بإحرازه لقبي الدوري في العامين الأخيرين.

وقال المهاجم الدولي السابق لويس جارسيا في تصريح لوكالة فرانس برس: «رافا ماركيز مارشال وقائد كبير، إنه أكثر ذكاء وأكثر حنكة وأكثر فنيات (بين اللاعبين)».

(ريو دي جانيرو - أ ف ب)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا