• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

مشجع يحتضنه وآخر يلمع حذاءه

ميسي.. يحظى بتحية خاصة من الجماهير البرازيلية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 يونيو 2014

تابع آلاف البرازيليين أمس الأول تدريبات المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم في بيلو هوريزونتي وقدموا تحية حارة لنجم الفريق ليونيل ميسي. وهتف جزء كبير من الجماهير التي بلغ عددها ستة آلاف متفرج في استاد «إنديبندينسيا» غالبيتهم من البرازيليين يقولون: «الأرجنتين، الأرجنتين!». ولطالما جمعت ندية شديدة بين الجارتين البرازيل والأرجنتين على مستوى كرة القدم.

وهتفت الجماهير بأصوات عالية لتحية ميسي عدة مرات خلال المران الخفيف للمنتخب الأرجنتيني أمس الأول والذي انتهى فجأة عندما قام العديد من المشجعين بغزو أرض الملعب. وانطلق اثنان من هؤلاء المشجعين باتجاه ميسي، حيث ادعى أحدهما أنه يلمع حذاء قائد منتخب الأرجنتين فيما احتضنه الآخر. واصطحب أفراد الأمن الجماهير التي أبدت تحمسها المفرط إلى خارج الملعب.

وتخوض الأرجنتين، التي تأمل إحراز لقبها الثالث في بطولات كأس العالم هذا العام بالبرازيل، مباراتها الأولى في المونديال أمام منتخب البوسنة والهرسك بعد غد باستاد «ماراكانا» بمدينة ريو دي جانيرو.

من جانبه، أكد خورخي ميسي والد ووكيل أعمال اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي أن التقيؤ المتكرر الذي يصيب نجله من وقت إلى آخر لا يدعو للقلق، كما أنكر أيضا الاتهامات التي تكيلها الصحافة الإسبانية هذه الأيام لنجم برشلونة بتهربه من دفع الضرائب. وكان ميسي قد عاد للتقيؤ مرة أخرى يوم السبت الماضي أثناء مباراة منتخب بلاده الودية أمام سلوفينيا كما حدث في عدة مباريات سابقة سواء مع المنتخب الأرجنتيني أو نادي برشلونة.

وقال خورخي ميسي في تصريحات لشبكة «لا ريد» الإذاعية: «هو يعاني من هذه المشكلة منذ سنوات.. لقد خضع لجميع الفحوصات الطبية تحت إشراف كبار الأطباء في برشلونة». وأضاف: «كل الأطباء أجمعوا أن الأمر لا يدعو إلى القلق، فهو يحدث مع الكثير من الرياضيين.. السبب قد يكون الضغط العصبي أو بالأحرى مشكلة صحية بسيطة في الحجاب الحاجز».

وأشار والد ميسي إلى أن الأطباء شددوا على أهمية عدم تعرض الساحر الأرجنتيني للضغط العصبي. واعتبر خورخي ميسي أن ادعاءات الصحف الإسبانية بخصوص خضوع نجله لتحقيقات قضائية بسبب التهرب من دفع ضرائب عن أرباح المباريات الخيرية التي نظمتها المؤسسة التابعة له بين عامي 2012 و2013 سخيفة وغير منطقية. وتابع: «هناك يد خفية وراء هذه الادعاءات.. الأمر في غاية الغرابة.. إنهم يحاولون لفت الأنظار باختلاق الأكاذيب». وأوضح: «صحافة مدريد هي من اختلقت هذه القصة.. أنا واثق من ذلك.. لا أمانع في أن يخضع الأمر للتحقيق.. كل ما قيل عن هذا الموضوع مجرد سخافات». (بوينس إيرس - د ب أ)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا