• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«الصحة الجيدة» عنوان الجلسة الثالثة

تباين الآراءحول طرق إنقاص وزن الفرسان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 30 مايو 2015

وارسو (الاتحاد)

تباينت الآراء حول الأسلوب المناسب لطرق إنقاص وزن الفارس بين المشاركين في الجلسة الثالثة للمؤتمر، والتي حملت عنوان وزن الفرسان، وكيفية الحصول صحة جيدة من دون تأثير في إنقاص الوزن. وكشفت آخر دراسة عرضت في المؤتمر قدمتها جامعة جون مورس - ليفربول، عن افتقار الفارس إلى فيتامين «د» والذي يؤدي إلى هشاشة العظام، فضلاً عن ضرورة تناول وجبات طعام تتوافر فيها جميع العناصر الغذائية التي تحافظ على وزن ولياقة الفارس. وأدار الحوار الإعلامي جاري كابويل من إنجلترا، وشارك في النقاش الفارس أحمد الكتبي من الإمارات، والفارسة جيسيكا مارسياليز من إيطاليا، والفارسة الكندية كورين اندوس، وكريس واتسون من أستراليا، وسارة أوليفر من إنجلترا، ود. جورج ويلسون ممثل الجامعة، وسوزان لي من أيرلندا، وجمال الحوت من كندا، وعزيز شيخ من الهند.

وتناولت الدراسة التي أشرفت عليها جامعة جون موريس في ليفربول تأثير نقص الوزن لدى الفرسان والآثار الجانبية التي يعانون منها، وهدفت الدراسة إلى زيادة حالة الوعي لدى الفرسان وضرورة اتخاذ الإجراءات التي ترتبط بالمزاج والحالة السيئة والاكتئاب، والتي تؤثر بدورها على أداء الفارس.

واستعرض ممثل مجموعة الأطباء في الجامعة مسيرة الفرسان ومعاناتهم من الأساليب الخاطئة التي كانوا يتبعونها في نظام الحمية لخفض الوزن، فضلاً عن الحالة النفسية والضغوط التي يتعرض لها هؤلاء، وعدم وجود التثقيف الصحي للوصول إلى الوزن المناسب، ما يؤدي في بعض الأحيان إلى انتحار الفارس. وأجريت الاختبارات على 17 فارساً خلال فترة ستة أسابيع، وخلصت الدراسة إلى ضرورة وضع برنامج غذائي يحافظ على وزن الفارس والاستفادة من التثقيف الصحي والتحكم في الوزن، لتحقيق اللياقة واللجوء إلى بعض التمارين من دون اللجوء إلى الأساليب القديمة الخاطئة.

وأوضحت الدراسة ضرورة تناول الوجبات الخفيفة في فترات الظهيرة والعصر والمغرب، فضلاً عن الالتزام بوجبة عشاء خفيفة أيضاً. ويجب أن تتضمن وجبات الطعام الفاكهة، والخبز، والشاي الأخضر، والحبوب واللبن، فضلاً عن أهمية تناول الماء في أوقات معينة. وجرى هذا البحث العلمي المتميز بين جامعة جون موريس - ليفربول ومهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة، بهدف تحسين الطريقة التي يحافظ بها الفرسان على أوزانهم، بقيادة الدكتور جورج ويلسون وفريق عمله.

يذكر أن العديد من الفرسان يفرضون قيوداً صارمة على أنفسهم في الأكل والشرب، ويستخدمون المسهلات وتعمد التقيؤ، علاوة على الاستخدام المزمن لأجهزة التعرق للمحافظة على الوزن، وهذه الممارسات غير المفيدة للسيطرة على الوزن تشكل خطورة كبيرة للغاية على الصحة البدنية والنفسية للفرسان، بالإضافة إلى تأثيرها السلبي على أدائهم في قيادة الخيل. وقد قامت جامعة جون موريس بمساعدة فريق مكون من الاختصاصيين السريريين، والأطباء النفسيين، وخبراء التغذية والأطباء العموميين، بتصميم وتطبيق نظام إنقاص وزن علمي، لا يضع حداً فقط لاستخدام تلك الأساليب الخطرة، ولكنه أيضا يتضمن استراتيجيات معالجات نفسية محددة لمعالجة المشكلات الصحية الذهنية المحتملة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا