• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

ثلاث مداخلات حول الثقافة والمثقف في نادي القصة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 يونيو 2014

عصام أبو القاسم (الشارقة)

استضاف نادي القصة، التابع لاتحاد كتاب وأدباء الإمارات، بمقره في قناة القصباء بالشارقة، مساء أمس الأول، ندوة بعنوان «الثقافة والمثقف: قراءات سيسيولوجية ونقدية»، شارك بتقديم أوراقها الناقد العراقي صالح هويدي، والباحثة الجزائرية ليليا بن صويلح، والكاتب المصري عبد الفتاح صبري.

تكلم هويدي عن التباسات مفاهيمية حول مصطلح «المثقف»، وقال: «إن المصطلح لم يعرف في التراث الثقافي العربي بحمولته الشائعة الآن». وقرأ هويدي جملة من التعريفات الخاصة بالمثقف، والتي شاعت في مصادر غربية وعربية، سواء من مواقع سيوسيولوجية أو أنثروبولوجية، وهي لأسماء مثل دانييل باتريك موينيهان، وسعد الدين إبراهيم، واسامة عبد الرحمن، وجيرار ليكلرك، وسواهم.

واستعرضت بن صويلح نظرية بيير بورديو «رأس المال الثقافي»، والتي بيّن من خلالها الدور المهم الذي تلعبه الثقافة في الفرز بين الطبقات الاجتماعية؛ وقالت: «إن الطبقة الميسورة تملك رصيداً ثقافياً أكبر، قياساً إلى الطبقة الفقيرة، فالأخيرة محكومة بشروط اجتماعية واقتصادية لا تمكّنها من وسائل التثقيف العالية والعصرية، لذا نجد أن أبناء هذه الطبقة أقل ميلاً إلى ما يسمى بالفنون (الراقية) و(النبيلة)». وقرأ عبد الفتاح صبري جملة من النصوص القصصية الإماراتية، مبرزاً صورة المثقف في ثناياها، وأشار إلى أن كثيراً من النصوص تعبر عن موقف متناقض في موقف المبدع/ المثقف تجاه بعض القضايا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا