• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

خليجية تنتقم من صديقها عبر "واتس آب" في دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 23 أكتوبر 2016

تحرير الأمير (دبي)

حققت إدارة المباحث الجنائية بشرطة دبي، في 8493 جريمة إلكترونية منذ عام 2008، وحتى منتصف عام الجاري، تتضمن 1072 جريمة منذ بداية يناير وحتى نهاية يونيو الماضيين، منها بلاغ تقدم به شاب ضد فتاة بعثت له رسائل مهينة تخدش كرامته وتحط من رجولته، عبر برنامج «واتس آب».

وقال المقدم عبد الله راشد بن هفيت مدير مركز شرطة القصيص بالإنابة «تلقينا بلاغاً ضد فتاة خليجية تخلى عنها شاب ارتبطت معه بعلاقة بغرض الزواج وعندما تخلى عنها وطلب إنهاء العلاقة، رغم وقوفها إلى جانبه طوال فترة تعارفهما ومساندته في كل الظروف التي مر بها فبعثت له برسائل مهينة تخدش كرامته وتحط من رجولته، بحسب ادعائه، عبر موقع (واتس آب)».

وأضاف: تلقى مركز شرطة القصيص بلاغاً من الشاب يفيد توجيه فتاة الشتائم له عبر برنامج «واتس آب»، حين أبلغها بنيته إنهاء علاقتهما لعدم وجود تفاهم بينهما.

وقال: بذل القسم جهوداً كبيرة لإنهاء الخلافات ودياً، إلا أن الشاب رفض التنازل فيما رفضت الفتاة بالمقابل التوقيع على تعهد بعدم التعرض له، موضحاً أن ما فعلته الفتاة يصنف ضمن الجرائم الإلكترونية.

وأظهرت الإحصائيات التحقيق في 278 جريمة إلكترونية محتملة عام 2008، و436 جريمة محتملة عام 2009 و447 جريمة عام 2010، و593 جريمة عام 2011، و796 جريمة عام 2012، و1442 جريمة في 2013، و1580 جريمة محتملة عام 2014، و1849 جريمة محتملة عام 2015.

وأكد مدير مركز شرطة القصيص بالإنابة ورود نحو 5 بلاغات يومياً بمعدل 150 بلاغاً شهرياً تصنف جميعها كجرائم إلكترونية، محذراً من شتم وتحقير وإهانة الآخرين عبر وسائل التواصل الاجتماعي، واصفاً ذلك بالجريمة التي يعاقب عليها القانون، الذي لا يعفي الجهل به من الملاحقة القضائية والعقوبات التي تقرها القوانين الخاصة بالجرائم الإلكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي كـ«تويتر» و«فيسبوك» و«واتس آب».

وقال تعاقب المادة 20 من قانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات جريمة سب الغير باستخدام شبكة معلوماتية أو وسيلة تقنية معلومات، بالحبس والغرامة التي لا تقل عن 250 ألف درهم ولا تجاوز 500 ألف درهم، أو بإحدى العقوبتين، فيما تشدد العقوبة إذا وقع السب أو القذف في حق موظف عام أو مكلف بخدمة عامة بمناسبة أو بسبب تأدية عمله.

وحث مدير مركز شرطة القصيص بالإنابة أفراد المجتمع على الالتزام بالمعايير الأخلاقية أثناء التعبير عن آرائهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والبرامج الإلكترونية، مناشداً الآباء والأمهات مراقبة أبنائهم عند استخدامهم الإنترنت أو الهواتف الذكية. ودعا إلى تجنب نشر أو تداول الشائعات أو تبادل الشتائم عبر مواقع التواصل الاجتماعي لما لها من أثر سلبي على الأفراد والمجتمع، محذراً من التواصل مع الحسابات المجهولة عبر شبكات التواصل الاجتماعي التي تستخدم في عمليات الاحتيال والابتزاز.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض