• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

5 مدارس تترشح لجائزة المليون دولار

انطلاق نهائيات «تحدي القراءة» بمشاركة 21 دولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 23 أكتوبر 2016

دبي (الاتحاد)

انطلقت في دبي صباح أمس، المرحلة النهائية لتصفيات «تحدي القراءة العربي» بدورته الأولى والذي ينعقد تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والبالغة مجموع جوائزه أكثر من 11 مليون درهم، مما يجعله أكبر مشروع إقليمي عربي لتشجيع القراءة لدى الطلاب في العالم العربي وصولاً لإبراز جيل جديد مثقف واعٍ متفوق في مجال الاطلاع والقراءة وشغف المعرفة.

وبدأت التصفيات النهائية أمس وتستمر اليوم حيث سيخضع المرشحون الـ18 لاختبارات إضافية لاختيار ثلاثة منهم سيتعين عليهم اجتياز اختبار أخير أثناء الحفل الختامي غداً «الاثنين» ليتم من بعدها الإعلان عن تتويج بطل الدورة الأولى من تحدي القراءة العربي 2015 – 2016 والذي سيحظى بجائزة تبلغ 550 ألف درهم.

ووصلت أمس إلى الدولة وفود من 21 دولة ضمت 240 طالباً للمشاركة في فعاليات التصفيات النهائية للدورة الأولى من تحدي القراءة العربي، بعدما تفوقوا على أكثر من 3.5 مليون طالب وطالبة شاركوا ضمن 3 تصفيات إقليمية نفذت خلال الفترة من سبتمبر 2015 لغاية مايو الماضي 2016 وفقاً لقواعد وضوابط تحدي القراءة العربي الموضوعة بناءً على أفضل المعايير العالمية.

وقال سعيد محمد العطر، الأمين العام المساعد لمبادرات محمد بن راشد العالمية «تحدي القراءة العربي هو أحد ثمرات ومشاريع مبادرات محمد بن راشد العالمية التي نتطلع من خلالها إلى دعم وتعزيز العمل الإنساني والتنموي والاجتماعي، والقراءة هي السبيل الأمثل وذات الأثر الأكبر على المجتمعات العربية والعالمية عبر مواجهة التحديات التي تعيق تقدمها كالفقر والمرض والجهل».

وأضاف «يتطلع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم من خلال تحدي القراءة العربي إلى نشر المعرفة والثقافة والتعليم، وترسيخ ثقافة جديدة في المجتمعات تقوم على التسامح والانفتاح الحضاري والثقافي للتأسيس لمجتمعات قادرة على الإنجاز والعمل بعيداً عن خطابات الإقصاء والتطرف والتمييز». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض