• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

ماجنوس وجوديت أول الواصلين

نجوم العالم يتوافدون على دبي للمشاركة في مونديال الشطرنج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 يونيو 2014

أكد إبراهيم البناي، نائب رئيس اللجنة المنظمة العليا لبطولتي العالم للشطرنج السريع والخاطف، رئيس نادي دبي للشطرنج والثقافة، أن بطل العالم النرويجي ماجنوس كارلسين سيصل مساء غد، كما ستصل بطلة العالم السابقة جوديت بولجار من المجر في نفس اليوم، وذلك من أجل المشاركة في بطولة العالم للشطرنج السريع والخاطف الذي ينطلق الأحد المقبل، ويستمر حتى يوم 21 من الشهر الجاري، بنادي دبي للشطرنج والثقافة، برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس مجلس دبي الرياضي، وبمشاركة 124 لاعباً يمثلون نخبة لاعبي العالم من 46 دولة.

وأوضح البناي، أن مشاركة 14 لاعباً من المصنفين الأوائل على العالم في بطولة واحدة أمر رائع ولم يحدث في بطولة من قبل، وذلك للتنافس على لقبي بطولتي الشطرنج السريع والخاطف والفوز بالجوائز التي يبلغ مجموع جوائزها 400 ألف دولار، إذ يحصل أول 12 لاعباً في كل بطولة على جوائز مالية، وتبلغ القيمة الإجمالية للبطولة مليونين و600 ألف درهم.

وقال: «البطولة ستكون مشوقة للجمهور لأن مباريات الشطرنج السريع والخاطف سريعة، إذ تنتهي مباراة خلال 10 دقائق، متوقعاً إقبالاً كبيراً على المشاهدة خاصة من الجالية الهندية، حيث يشارك من الهند فيسواناثان أناند وصيف بطولة العالم، بطل العالم 5 مرات والذي يحظى بشعبية كبيرة من قبل الجالية الهندية».

وتابع: «هناك 18 لاعباً عربياً سيشاركون في البطولة يتقدمهم 7 لاعبين مواطنين، و4 من قطر، ولاعبان من السعودية، ومثلهما من مصر، ولاعب واحد من كل من الكويت وسوريا والمغرب، أما بخصوص الاتجاه في مشاركة سهيل عبدالرحيم في البطولة بعد تأكد غياب لاعبة أوكرانيا حتى يكون عدد المشاركين زوجياً، حتى الآن لا نعلم مشاركته من عدمها لأن هناك لاعباً من أذربيجان قد ينسحب وبذلك يعود العدد زوجي مرة أخرى.

وأكد البناي أن نادي دبي للشطرنج والثقافي يضع اللمسات الأخيرة للقاعة التي ستستقبل الحدث العالمي، موضحاً أن حفل الافتتاح سيكون بسيطاً ولكن الاهتمام سيكون أكثر في حفل الختام الذي سيحضره رئيس الاتحاد الدولي للشطرنج، ولكنه لن يستطيع حضور افتتاح البطولة لانشغاله بجولاته في أميركا بشأن الانتخابات المقبلة.

وعبر البناي عن سعادته بعودة اللاعب الوطني طالب موسى، الذي حصل على أول لقب أستاذ دولي كبير في الإمارات، حيث كان منقطعاً عن المشاركة في البطولات لأسباب صحية، وطلب المشاركة في المونديال متمنياً له أن يعود كما كان في السابق فهو يملك موهبة رائعة.

وأضاف: «مونديال الشطرنج يعتبر فرصة للاعبي الإمارات لاكتساب الخبرة من الاحتكاك ومواجهة أفضل لاعبي العالم، وقد وفرنا تلك الفرصة لهم، كما أن الشطرنج مقبل على الأولمبياد في النرويج بعد شهرين، ودبي محطة مهمة لكل الأبطال، ونتمنى أن يستفيد لاعبونا من المشاركة في البطولة، خاصة سالم عبدالرحمن الذي سيشارك في الأولمبياد».

وتابع: «عدد اللاعبين والدول المشاركة دليل على أن الحدث له بصمة عالمية فالعدد أكبر من النسختين الماضيتين، حيث شهدت النسخة الماضية مشاركة 60 لاعباً من 17 دولة فقط، وهو ما يؤكد أن نسخة دبي تكتسب العديد من المزايا، ولكن الأهم أن تنتهي البطولة بانطباع ممتاز لكل المشاركين عن الإمارات بشكل عام ودبي على وجه التحديد، وهدفنا في الجهد المبذول هو الوصول إلى النجاح المنشود».

وتقدم إبراهيم البناي بالشكر والامتنان لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس مجلس دبي الرياضي على دعمه اللامحدود للرياضة والرياضيين عامة وإمارة دبي على وجه الخصوص، مشيداً بالدور الكبير الذي يقوم به مجلس دبي الرياضي، ودعمه لرياضة الشطرنج، كما وجه الشكر إلى جميع الرعاة والمؤسسات التي ساهمت في تسهيل عمل اللجنة المنظمة للبطولة. (دبي- الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا