• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

مليونا لاجئ سوري خارج الحملات الانتخابية في تركـيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 مايو 2015

أنقرة (أ ف ب)

ينتشر اللاجئون السوريون في الشوارع التركية، لكن أوضاعهم التي تثير التوتر تغيب عن الخطب السياسية. وخلال حملاتهم، تجاهل مرشحو الانتخابات التشريعية في السابع من يونيو المقبل، مصير مليوني سوري فروا من الجحيم في بلادهم إلى تركيا المجاورة.

وبعد أكثر من أربعة أعوام على بدء النزاع في سوريا، أصبحت تركيا الآن أبرز بلدان اللجوء للنازحين السوريين. لكن وجودهم المتزايد، إذ يبلغ عددهم 330 ألفاً في إسطنبول وحدها، يتسبب في عدد كبير من الصعوبات مع الناس، الذين يتهمونهم بأنهم ينافسونهم في سوق العمل.

ولا يفوت الرئيس رجب طيب أردوغان، الخصم اللدود لنظام الرئيس بشار الأسد، أي مناسبة للتباهي في خطبه بـ«فتح الأبواب للأخوة» السوريين.

لكن هذه الخطابات لا تلغي الواقع الصعب للأسر المحرومة من فرص عمل والإقامة والتعليم والوضع القانوني.

ولم تتوصل الحكومة حتى اليوم إلى حل لأي من هذه المسائل. وحرص الحزب الحاكم الذي يطمح في السابع من يونيو إلى ولاية رابعة من أربعة أعوام، على ألا يجعل منها أحد مواضيع حملته. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا