• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تعهد الانسحاب من الحرب على «داعش»

«اليسار»يتصدر الاستطلاعاتفي كندا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 مايو 2015

وائل بدران

أوتاوا (رويترز)

يجبر ارتفاع معدلات تأييد «الحزب الديمقراطي الجديد» ذي التوجه اليساري في كندا، المحللين الاستراتيجيين على التفكير في أمر كان حتى عهد قريب بعيد المنال، وهو تمكن الحزب، الذي لم يحكم على المستوى الفيدرالي من قبل من الفوز في الانتخابات العامة المرتقبة خلال أكتوبر المقبل.

ووعد الحزب اليساري الناخبين، حال فوزه بالانسحاب من الائتلاف الذي يحارب تنظيم «داعش» الإرهابي في العراق وسوريا. وقد يؤثر فوزه على العلاقات الكندية مع إسرائيل، التي تحظى بتأييد كبير في الوقت الراهن من حكومة المحافظين.

وأنهى «الحزب الديمقراطي الجديد»، خلال الشهر الجاري، حكم حزب المحافظين التقدمي، في مقاطعة ألبرتا، وبعد أن كان يحتل الترتيب الثالث طوال العامين السابقين في استطلاعات الرأي، أضحى الآن في المقدمة أو على مقربة منها.

بيد أن «الديمقراطي الجديد» لا يزال يواجه خصماً صعباً في طريقه إلى الهيمنة على مقاليد الحكومة الكندية، وهو حزب المحافظين، الذي يمسك بزمام السلطة منذ أكثر من تسعة أعوام. ويتمتع الحزب بتمويلات كبيرة، ورئيس الوزراء «ستيفن هاربر» الذي يتمتع بخبرة كبيرة في قيادة الحملات الانتخابية.

وأوضح المحلل السياسي «نيلسون وايزمان» من جامعة «تورونتو»، أن مجرد حديث الناس عن إمكانية تشكيل «الحزب الديمقراطي الجديد» حكومة فيدرالية أمر صادم، مضيفاً: «كان من الممكن أن أراهن قبل أربعة أشهر فقط على أن الحزب الديمقراطي لن يشكل حكومة». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا