• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

جنيف: نقص المعلومات يعرقل عمليات الإغاثة في اليمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 مايو 2015

جنيف (وكالات) شدد عبدالله الهزاع أمين عام المنظمة العربية للهلال والصليب الأحمر على ضرورة الحصول على معلومات كافية حول طبيعة الأوضاع الإنسانية في اليمن لتسهيل تنسيق عمليات الإغاثة. وذكر الهزاع أمام اجتماع نظمته في جنيف أمس، اللجنة الدولية للصليب الأحمر بشأن الأوضاع الإنسانية بهذه البلاد المضطربة، أن غياب المعلومات حول المصابين والجرحى ومن تقطعت بهم السبل في اليمن، يعوق عمل منظمات الإغاثة الإنسانية. وأشار إلى ضرورة التصدي لمشكلة نقص الوقود المخصص لعربات مندوبي الإغاثة ليتمكنوا من التحرك من وإلى المناطق المتضررة في اليمن وتقييم الموقف بالشكل الذي يساعد في تجهيز المساعدات وتوصيلها إلى المتضررين. وطالب الهزاع في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية الرسمية «كونا» بتطبيق قرار مجلس الأمن رقم 2216 بشأن اليمن والذي من شأنه أن يسهل عمل المنظمات الإنسانية في التعامل مع الأزمة والوصول إلى المتضررين. وأوضح أن اجتماع أمس، عمل على وضع آلية للتنسيق بين مختلف الأطراف التي تعمل في المجال الإغاثي باليمن ودعم قدرات الهلال الأحمر اليمني بحكم تواجده على الأرض والأكثر دراية بملابسات الأوضاع هناك من خلال تزويده الموارد البشرية والمعدات التي تسهل عمله. وربط الهزاع نجاح هذا الدعم سواء المباشر للهلال الأحمر اليمني أو المنظمات الإغاثية الأخرى بضرورة العمل على استحداث شبكة مستقلة ومتخصصة لتزويد العاملين في المجال الإغاثي بمعلومات حول الوضع الإنساني في اليمن. وأشاد بدور السعودية في التعامل مع الأزمة إنسانياً إذ حرصت على تمويل التكاليف التي طالبت بها الأمم المتحدة في ندائها الإنساني الخاص باليمن والتي تصل إلى 274 مليون دولار أميركي تقريباً.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا