• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

في إطار علاقات التعاون والشراكة

وفدان قطريان يطلعان على جهود «الأوقاف وشؤون القصّر» في رعاية الأيتام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 23 أكتوبر 2016

دبي (الاتحاد)

استقبلت مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر بدبي، وفدين قطريين، للاطلاع على تجربتها وجهودها في رعاية الأيتام، من خلال مشروع قرية العائلة، إلى جانب التعرف على الاستراتيجية التي تتبعها المؤسسة في إدارة الوقف وشؤون القصّر.

وزار الوفد الأول يوم الاثنين الماضي والذي يمثل المؤسسة القطرية لرعاية الأيتام «دريمة» مشروع قرية العائلة، إحدى مبادرات مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر بدبي، والتي تضم 33 طفلاً من الأيتام، توفر لهم المؤسسة المأوى، والتعليم، والرعاية الصحية والنفسية، كما تعمل على توفير بيت حقيقي للأطفال، يمنحهم جواً عائلياً مستقراً ومتوازناً، يحتوي احتياجاتهم الأساسية.

وكان في استقبال الوفد عند وصوله القرية، طيب عبد الرحمن الريس، الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر بدبي، وعدد من مسؤولي ومديري المؤسسة والقرية، حيث التقوا أعضاء الوفد القطري برئاسة السيدة مريم علي المسند، المدير التنفيذي لمركز رعاية الأيتام (دريمة).

و تفقد أعضاء الوفد القطري مرافق وأقسام قرية العائلة، حيث اطلعوا على الفلل التي تضمها القرية، وتعرفوا على الأجواء الأسرية التي يعيش فيها الأطفال، كما زاروا حضانة الأطفال والعيادة الطبية التابعة للقرية، والتقوا ببعض أمهات القرية واطلعوا على طبيعة عملهم.

ومن جانب آخر، استقبلت مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر في قرية العائلة، يوم الأربعاء، الماضي وفداً كبيراً آخر من الهيئة العامة لشؤون القاصرين في دولة قطر، ضم في عضويته 13 مسؤولاً ومديراً من أعضاء الهيئة وكبار موظفيها، برئاسة سعد بن نهار ناصر ماجد النعيمي، رئيس الهيئة العامة لشؤون القاصرين، وذلك بهدف الإطلاع على تجربة المؤسسة في رعاية القصّر وكيفية استثمار أموالهم بما يحقق العائد المادي لهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض