• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مستكشف حطام تايتانيك ينطلق في مهمة جديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 يونيو 2014

انطلق العالم ومستكشف المحطيات الأميركي روبرت بالارد، الذي عثر على حطام سفينة تايتانيك عام 1985، في مهمة جديدة في الكاريبي وخليج المكسيك، وسيجري بالارد وفريقه على متن السفينة «نوتيلوس» خلال المهمة التي تستمر أربعة اشهر تقريبا أبحاثا حول النظم البيئية البحرية والنشاط التكتوني للمنطقة.

وكتب طاقم المهمة يقول على موقعه الإلكتروني بعيد الإبحار من فورت لوديرديل «جنوب شرق الولايات المتحدة: لقد باشرنا مهمتنا عام 2014! ونتوجه إلى موقع الغوص الأول ونتوقع أن نغوص للمرة الأولى قبالة شواطئ بيميني» في جزر باهاماس.

ويمكن لمحبي هذه المغامرات متابعة تقدم السفينة البالغ طولها 65 مترا، مباشرة عبر الموقع الإلكتروني هذا، في خليج المكسيك وصولا الى ترينيدادوتوباجو في اقصى البحر الكاريبي. و«نوتيلوس» مجهزة بمعدات متطورة جدا لاجراء ابحاث علمية منها اجهزة يتم التحكم بها عن بعد لأخذ عينات وتصوير اشرطة فيديو ونظام سونار متطور جدا على ما جاء في الموقع الالكتروني. ومعروف عن روبرت بالارد انه يجري الكثير من المهمات في أعماق المحيطات.

وقد اكتشف حطام «تايتانيك» فضلا عن السفينة الحربية الالمانية «بيسمارك» وحاملة الطائرات الاميركية «يوركتاون».

(ميامي - أ ف ب)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا