• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

جزيرة في البندقية لا يملكها أحد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 يونيو 2014

لا تزال جزيرة بوفيليا الواقعة في البحيرة الشاطئية للبندقية، التي كانت الدولة الإيطالية تنوي بيعها، من دون أي مالك جديد بعدما رفض العرض الذي تقدم به رجل أعمال فاز بالمزاد في مايو.

ففي مايو حصل لويجي برونيارو مالك وكالة توظيف خاصة، على عقد إيجار يمتد 99 عاما لهذه الجزيرة، متغلباً على جمعية محلية كانت تنوي تحويلها إلى مركز ثقافي كبير، وفاز رجل الأعمال الذي يرئس شركة قابضة تضم 19 مؤسسة، بتقديمه مبلغ 513 ألف يورو في حين أن جمعية «بوفيليا للجميع» عرضت فقط 160 ألف يورو.

وكان أمام الوكالة الإيطالية العامة المكلفة بتنظيم المزاد، مهلة 30 يوماً لقبول عرض برونيارو أو رفضه، ورفضت الثلاثاء الماضي هذا العرض معتبرة أنه «غير كافٍ» على ما جاء في بيان أصدرته جمعية «بوفيليا للجميع».

وأكدت الجمعية أنها مرتاحة للنتيجة التي كانت متوقعة، ونقترح أن ندير الجزيرة من خلال مشروع تشاركي، وتصر الجمعية على ضرورة المحافظة على التراث للأجيال المقبلة خصوصاً عندما يكون الأمر متعلقاً بممتلكات لها قيمة تاريخية وثقافية وهندسية وطبيعية.

وتبلغ مساحة الجزيرة 7,5 هكتارات، وتقع قرب شاطئ ليدو الشهير وكانت تحجز فيها طواقم السفن الواصلة إلى البندقية في الحجر الصحي في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر وتستخدم أيضاً في الدفاع عن البندقية مع قلعتها المثمنة الزوايا.

وفي القرن العشرين كانت تضم مركزاً للمتخلفين عقلياً. (روما- أ ف ب)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا