• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

بألوان ورسومات تعبر عن الماضي

«حق الليلة» ذكريات «خريطة الحلويات» ترسم فــرحـــــة الصغار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 يونيو 2014

هناء الحمادي (أبوظبي)

تحتفل الدول العربية، خاصة الخليجية بـ «حق الليلة» أو «القرقيعان» التي توافق ليلة النصف من شهر شعبان، بمشاركة أطفال في عمر الزهور، ترتسم الفرحة على وجوههم، مرتدين ملابس تراثية بهذه المناسبة ناهيك عن «الخريطة» وهي الكيس الذي يعد من قماش قطني يحتوى البعض منه على رسومات والبعض الآخر يتشكل بألوان تناسب عمر الأطفال، يجوبون الفريج حاملين معهم الخريطة التي يجمعون فيها الحلوى والبيذام، والنخي، والمكسرات التي يحصلون عليها. وفي لحظات تضفي الكثير من مشاعر الفرح على الجميع سواء من «مستقبلي حق الليلة»، الذين يفرحون عند الحصول عليها، أو «مقدمي حلويات الليلة»، الذين تسعدهم رؤية الفرحة على الآخرين عند وصول تلك الهدية المفرحة إليهم، وفي أجواء تكمن روعة صورتها في روح المحبة والألفة والتواصل تظل فرحة حق الليلة من أهم المظاهر التي تضفي على الأطفال بهجة تحمل معها الفرحة والبسمة في قلوبهم، حيث لا يزال الاحتفال بهذه المناسبة التراثية محتفظا بأصالته منذ القدم وحتى الآن.

وفي كل عام يظهر لنا الكثير من الأفكار المميزة والجديدة في توزيعات حق الليلة وكثير من الأمهات يفضلن أن يفاجئوا أبناءهم بتلك التوزيعات التي تتنوع أشكالها وألوانها وأحجامها، ومن أجل ذلك، سعت عبير إبراهيم، مصممة متعددة الهوايات، إلى تجهيز مجموعة رائعة، بأفكار غريبة وشكل جديد تنوعت فيها التصاميم لتشكل في النهاية أكياسا تراثية مميزة في تصميم يمكن أن يحتفظ به كذكرى على مر السنين، ولا عجب أن كل من يرى توزيعات العيد أن يقف متأملاً لتميزها وتفردها.

أفكار مميزة

كبرت موهبة عبير إبراهيم، مصممة توزيعات، لتبهر من حولها بما تصنعه فقررت أن تحولها لمهنة تحترفها بعد أن لاقت كلمات الإطراء، وعن ذلك تقول «منذ ذلك الحين وحتى الآن أصبح لدي الكثير من الزبائن والكثير من الإبداعات المنوعة التي تبهر كل من يقتنيها أو يشاهدها للوهلة الأولى، كما أصبح لدي الكثير من الأفكار المميزة والمختلفة، فمنذ البداية وضعت لنفسي خطاً واضحاً في تصميم التوزيعات بأشكال مختلفة، مشيرة «كما أن تصاميمي مليئة بالجمال والغرابة والتفرد تضفي على من يقتنيها نكهة جمالية».

وتتابع: لا أقبل أن تكون أفكاري في إطار العادي والتقليدي، وبكل عزيمة تفننت في إضافة الجديد في التوزيعات من حيث المواد الداخلة في تركيبها، وبالفعل كل كلمات الإعجاب التي أسمعها من الجميع دفعتني إلى بذل المزيد عبر تقديم أفكار جديدة ومميزة لكل من يطلب مني عمل توزيعات له لمختلف المناسبات. مشيرة إلى أنها تستعين بمجموعة من الفنانين التشكيليين والخطاطين الذي يضيفون لها بعض الأفكار المبدعة، والجميلة التي تلفت انتباه الجميع. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا