• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الرد على الجمهور

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 23 أكتوبر 2016

كل الوزارات والدوائر الحكومية انتهجت نظام الجودة الشاملة، وظهر ذلك جلياً في تحسين خدماتها للجمهور إلا أن هناك بعض الملاحظات البسيطة:

لا بد من تخصيص هواتف فرعيه للمراجعة والاستفسار، ونظراً إلى اهتمام الموظف بإنجاز الكم الكبير من عمله فإنه يهمل جانباً مهماً، وهو الرد على الهاتف لمساعدة المراجعين والإجابة عن استفساراتهم، حتى لا يتعطل أو في حالة عدم وجوده على المكتب، فالهاتف مخصص له ولا يتطوع أي موظف آخر بالرد، ويعاود المراجع الاتصال تكراراً ومراراً لعله يجد الحظ هذه المرة، ولكن الحظ يأبى أن يستجيب، وهذه المشكلة مشتركة في كثير من مكاتبنا الحكومية.

ويبدو أن نظام الجودة المطبق لدينا لا يشمل اتخاذ وسائل متطورة في الرد على مكالمات الجمهور في المكاتب الإدارية، أو أنهم لا يخصصون هواتف خدمة عليها موظف للمتابعة والرد على الجمهور.

اتصلت عدة مرات بالقيادة العامة لشرطة دبي لإنهاء معاملات لي وقد أعجبني سرعة رد الموظفين واهتمامهم بمساعدة المراجع، وحدث مرة أني أتصلت بنفس هذه الجهة عدة مرات ولم يرد عليَّ أحد فقلت في نفسي إن العدوى أصابتهم مثل باقي الجهات وبعد ساعة فوجئت باتصال هاتفي من شرطة دبي يعتذر فيه المتكلم عن عدم الرد على الهاتف لأنهم كانوا يؤدون الصلاة ويسألني عن طلبي وقد ذهلت من هذا الموقف الرائع من القيادة العامة لشرطة دبي، فهل تقتدي بها الجهات الخدمية الأخرى.

عيدروس محمد الجنيدي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا