• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

الحكومة الإلكترونية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 23 أكتوبر 2016

العالم يتغير باستمرار نتيجة الأحداث التي يشهدها، أيضاً أحدثت التكنولوجيا تغيرات مذهلة في كل مناحي الحياة. واستخدام التكنولوجيا أو التقنية الحديثة لم يعد مقتصراً فقط على المصانع، وإنما تعداه إلى الخدمات التي تقدم إلى الجماهير، فبعد أن كانت الحكومات التقليدية تقوم بتقديم الخدمات للشعب، ظهرت الحكومة الإلكترونية نتيجة المشكلات التي تقع فيها الحكومات التقليدية، والتي قد تتمثل في الأخطاء البشرية أو الفساد، وغيرها، ومن ثم استفاد العالم من التطور التكنولوجي، فاخترع الحكومة الإلكترونية، وتعرف بأنها تشمل الاستخدام التكاملي الفعال لجميع تقنيات المعلومات والاتصالات لتسهيل العمليات الإدارية اليومية للقطاعات الحكومية سواء كانت داخلية أو تلك التي تربطها بالجماهير أو قطاع الأعمال. ومن شروط الحكومة الإلكترونية، المساءلة والمرونة والحكم الصالح. أيضاً تتميز الحكومة الإلكترونية بجودة خدماتها، وتعمل أيضاً على تخفيف نسبة العلاقات المشبوهة وغير الشرعية المحتملة، فهي تهتم بتدفق المعلومات وعلانية تداولها عبر مختلف وسائل الاتصال، وسهولة التواصل بين الجماهير وصانعي القرارات، وبالتالي يتم منع الفساد، فهي تعني الانفتاح على الجمهور فيما يتعلق بهيكل الوظائف، والسياسات المالية للقطاع العام الذي من شأنه تعزيز المساءلة والمصداقية وتأييد السياسات الاقتصادية السليمة. ومن أهداف الحكومة الإلكترونية، تقليل التكاليف الحكومية والتكامل بين أجهزة الدولة المختلفة ورضا المستفيدين من الخدمات التي تقدمها، ومن أجل تحقيق ذلك فإنها تكون سهلة الوصول عن طريق وجود موضع واحد للمعلومات الحكومية وتطبيق النماذج الرقمية وإتاحة تعبئتها على الخط وتطوير البنية التحتية باستمرار في مجال الحوسبة والاتصال وتسهيل نظام الدفع الإلكتروني، وتحقيق فعالية الأداء الحكومي.

من كل ما سبق يتضح أن ظهور الحكومة الإلكترونية كان من نتائج التقدم التقني في مجال الاتصال والحوسبة، أيضاً ظهر نتيجة الفساد المالي والإداري الذي قد يطرأ على الحكومات التقليدية، وأصبحت دول العالم المتقدم تعتمد بشكل كبير على الحكومة الإلكترونية في إنجاز مهامها وأعمالها.

شيخة الشامسي - العين

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا