• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

ندوة: الأعلاف البديلة تقلل تكلفة الإنتاج الزراعي 50 %

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 مايو 2015

هدى الطنيجي

هدى الطنيجي (رأس الخيمة)

أكدت ندوة تدوير المخلفات الزراعية المقامة في رأس الخيمة أن استفادة المزارع من الأعلاف البديلة يمكن أن تقلل من التكاليف بنسبة 50 %، وذلك على المزارع التي تحوي نحو 60 رأس من الماشية ذات المساحة المقدرة من 16إلى 30 دونما.

وتضمنت الندوة جلستين، بعنوان: «تحويل المخلفات الزراعية» و«تحويل المخلفات إلى أعلاف حيوانية».

وأشار رياض مالك شنين خبير زراعة عضوية في وزارة البيئة والمياه، إلى كيفية استفادة المزارعين من بقايا طعام الحيوانات من الخضراوات والفواكه، وذلك عن طريق تجفيفها وتخزينها لكي تصبح أعلافا للحيوانات يمكن أن توفر مخزونا غذائيا لها لمدة شهرين أو ثلاثة أشهر، مشيرا إلى أن المزارع التي تحتوي على إنتاج متنوع وكبير من الخضار يمكن أن توفر تكاليف استيراد وشراء الأعلاف بالاستعانة بالبديل، الذي يعد بمثابة مخزون كاف لمدة 6 أشهر.

وذكر انه يمكن الاستفادة من بقايا الخضار في إعداد السماد عبر خلطه مع روث الحيوانات، مشيرا إلى أن هذه الخطوات يمكن أن تعمل على الاستغلال الأمثل لأصحاب المزارع من الإنتاج الزراعي بداية في الثمار من ثم تغذية التربة وإعداد الأعلاف البديلة والسماد.

وتطرق إلى تعريف الزراعة العضوية المتمثلة في الاستخدام المستدام للموارد الطبيعية (الماء،التربة) والتحسين الأقصى لصحة وإنتاجية حياة التربة والنبات والحيوان والإنسان وغيرها.

وتناول أهمية السماد المخمر المتمثل في توفير عناصر تغذية للتربة على المدى البعيد والرفع من الإنتاجية ومكافحة الفطريات والنيماتودا و تحسين تهوية التربة والرفع من إنتاجية تخزين الثمار وغيرها، متقدما بشرح مفصل عن كيفية إنتاجه.

وذكر ان أهم المشاكل التي تواجه إنتاج السماد المخمر والأعلاف البديلة هي قلة المعرفة بفوائد السماد وعدم معرفة طريقة الإنتاج وما تتطلبه العملية من توفير فرامة لتسهيل العمل وكذلك قلة المعرفة بفوائد الأعلاف البديلة وعدم معرفة كيفية الاستفادة منها وعدم الالمام التام بفكرة تدوير المخلفات الزراعية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض