• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

حامد أبو طالب: ضرورة تفرضها التحديات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 يونيو 2014

اعتبر الدكتور حامد أبو طالب، العميد الأسبق لكلية الشريعة والقانون وعضو مجمع البحوث الإسلامية، تأسيس اللجنة ضرورة نظراً للتحديات التي تواجهها مجتمعاتنا، وقال إنه يجب تزويدها بالتقنية الحديثة والكفاءات العلمية والشرعية، وأن يكون على رأس أولوياتها نشر رسالة الإسلام ومقاصده، وتعريف الناس بخطورة من يوظفون الدين لتحقيق مآرب شخصية أو سياسية، وتأكيد أن هذا الأسلوب رخيص ومرفوض شكلاً وموضوعاً، فلا يوجد في الإسلام أي سبب يجعل المسلم يستحل دماء الناس تحت أي مسمى، فقد قال رسول الله، صلى الله عليه وسلم، في خطبه الوادع: «إنما دماؤكم وأعراضكم وأموالكم عليكم حرام كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا».

ويقول الدكتور إبراهيم نجم، مستشار مفتي مصر: إنه في حال خروج لجنة الضوابط والقيم إلى النور، فإن دار الإفتاء المصرية ستسهم في عملها من خلال المرصد الفقهي والإعلامي الذي أسسته دار الإفتاء لجمع الفتاوى المتشددة في العديد من المصادر والوسائل الإعلامية، للرد على ما جاء بها من مغالطات وبيان الموقف الشرعي منها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا