• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

«العيار الثقيل» أمام «الفرسان» في «الخامسة»

«الاستراتيجية الهولندية» تقود «الجوارح» إلى «العلامة الكاملة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 23 أكتوبر 2016

سامي عبدالعظيم (رأس الخيمة)

واصل «الجوارح» رحلة البحث عن النقاط بنجاح في دوري الخليج العربي، بالفوز على «الصقور» بهدف جاء بلمسة أرجنتينية رائعة من توماس، ومن ضربة ثابتة على حدود المنطقة، بعد مواجهة متكافئة، ليحقق الشباب المطلوب، وفق استراتيجية جديدة يخوض بها الفريق الموسم الحالي بالمدرسة الهولندية مع فريد روتن الذي غرس في نفوس «الجوارح» أسلوب حصد النقاط بـ «القطعة»، حسب تعبيره في المؤتمر الصحفي بعد مباراة أمس الأول.

وبدا أن الشباب في الطريق الصحيح في الموسم الحالي، وهو يحصد العلامة الكاملة من 4 مباريات، ويصل إلى النقطة 12 في صدارة الترتيب للمرة الأولى في عهد الاحتراف، كما أنه تابع تفوقه على الإمارات في مجموع المواجهات بينهما في الدوري بالفوز رقم 24 في 46 مباراة ليرفع رصيده التهديفي إلى 58 هدفاً.

ولم يبد روتن أي حالة من القلق على مستقبل فريقه رداً على التقديرات التي تشير إلى أن الشباب لم يخض إلى الآن مواجهات من «العيار الثقيل»، يمكن أن تحدد مساره في المنافسة على الصدارة، أو تكشف عن حقيقة العلامة الكاملة التي يصفها بعض المحللين بأنها مؤقتة، انتظاراً لما تسفر عنه المواجهات القوية مع المنافسين الأقوياء على اللقب، خصوصاً أن الفريق أمام اختبار قوي للغاية مع الأهلي في الجولة الخامسة، ذهب إلى القول إن الفريق لديه الرغبة في تحقق النتائج الإيجابية، ويركز فقط على المباراة التي يخوضها، ولا ينظر إلى أبعد من ذلك، وهو ما يكشف عن «الفلسفة» التي يطبقها بنجاح مع «الجوارح.ويرى محللون أن المعسكر التحضيري الناجح للشباب في الصيف الماضي هو العامل الأساسي في النجاح الذي يحققه الفريق في الدوري، بفضل المباريات القوية التي خاضها وحالة الانسجام بين اللاعبين، خصوصاً أن روتن الوافد الجديد إلى الشباب كان يبحث عن الوقت والجهد، حتى تتسنى له فرصة غرس الفكر الهولندي بالطريقة التي يراها مناسبة لمساعدة الفريق على تحقيق طموحاته وتأكيد التطور الذي يمكن أن يمهد طريقه للمنافسة على الألقاب، بعد عقود عدة مع المدرسة البرازيلية.

وأكثر ما يميز «الجوارح» في الموسم الحالي توافر الخيارات من اللاعبين، بوجود الرباعي الأجنبي حيدروف ولوفانور وتوماس ورود بويمانز، إلى جانب حيوية المواطنين، خصوصاً داود علي ومانع محمد وحسن إبراهيم ومحمد علي عايض ومحمد مرزوق ومحمود قاسم والحارس البارع سالم عبدالله.

ونفى محمود قاسم لاعب الشباب وجود خوف من مواجهة الأهلي في الجولة الخامسة، وقال إن اللاعبين يدركون أهمية اللقاء، ويسعون للأداء القوي الذي يمنحهم فرصة الحصول على النتيجة الجيدة، للدفاع عن الصدارة، مشيراً إلى أن الفريق يحقق المطلوب مع روتن بفضل العزيمة القوية والإصرار على البقاء في المقدمة لتحقيق طموحات النادي.

ورفض داود علي لاعب الشباب وجود ضغوط على اللاعبين بسبب الصدارة في أفضل بداية لـ «الجوارح» في الاحتراف، مشيراً إلى أن الفريق في طريقه لحصد ثمار التحضيرات الجيدة في الصيف الماضي، خصوصاً المعسكر الناجح في هولندا، إلى جانب رغبة اللاعبين في تقديم الصورة الجيدة عن الفريق في الموسم الحالي، بالإصرار والعزيمة على تخطي كل الظروف لتحقيق طموحات الجماهير التي تنتظر من اللاعبين الأداء القوي والنتائج الإيجابية أمام كل الفرق.

وأضاف: «في هذه المرحلة من المنافسة يجب أن نؤكد أننا نمضي في الطريق الصحيح والمطلوب مضاعفة الجهود حتى ندافع عن الصدارة في جميع المباريات وأن المواجهة المقبلة أمام الأهلي تدخل في أطار المشهد الذي ينبغي أن يكون سبباً في مساعدتنا على الظهور القوي، وننظر إلى جميع الفرق المنافسة في الموسم الحالي بطريقة واحدة أساسها الاحترام، والرغبة في عكس الصورة الرائعة والمشرفة عن الفريق».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا