• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«سوق أبوظبي» يدعو الصينيين إلى اغتنام فرص الاستثمار محلياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 23 أكتوبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

دعا راشد البلوشي الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية المستثمرين الصينيين لاستغلال الفرص الاستثمارية المتوافرة في سوق أبوظبي للأوراق المالية الذي يعد من أفضل أسواق المنطقة من حيث العائد على الاستثمار العديد من المؤسسات المالية العالمية، مؤكداً أن العلاقات الاقتصادية المتميزة التي تربط إمارة أبوظبي ودولة الإمارات بشكل عام مع الصين شهدت تطورات مهمة خلال الفترة الماضية، وتوجت مؤخرا بالشراكة في مشروع طريق الحرير الأمر الذي جعلها نموذجا متميزا في العمل المشترك، مؤكداً أن التنويع الاقتصادي ركيزة أساسية للنمو الاقتصادي المستقبلي للإمارة.

وجاءت تصريحات البلوشي خلال مشاركته في حلقات نقاشية نهاية الأسبوع الماضي في مؤتمري فوجين وشوكينغ للاستثمار في الصين التي خصصت لمناقشة الفرص التجارية ومجالات التعاون بين إمارة أبوظبي والصين وسط حضور عدد كبير من المسؤولين الرسمين من الجانبين إلى جانب ممثلين رفيعي المستوى عن البنك الصناعي والتجاري الصيني المحدود أكبر بنك في العالم لعام 2015 من ناحية القيمة السوقية، إضافة إلى رجال أعمال من الشركات الصينية العاملة في قطاعي المال والأعمال.

وتأتي مشاركة سوق أبوظبي في إطار التزامه برامج خطة أبوظبي نحو تنمية وتطوير قطاع الخدمات المالية في الإمارة من خلال تعزيز البيئة التنافسية لممارسة الأعمال وجذب الاستثمارات في الإمارة.

وقال البلوشي إن عدد الشركات التي تسمح بتملك الأجانب وصل إلى 62 شركة من إجمالي 66 شركة مدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية ما يعكس ارتفاع وتيرة الاستثمار الأجنبي في السنوات الأخيرة خاصة بعد ترقية السوق إلى ناشئة ضمن مؤشرات أم أس سي أي العالمية، لافتاً إلى توفر حزمة كبيرة من الأنظمة التي تواكب افضل الممارسات العالمية المعمول بها في السوق والتي رفعت من جاذبته للاستثمار سواء للأفراد أو المؤسسات المحلية والأجنبية.

وأكد البلوشي أن البيئة التشريعية والاستثمارية الجاذبة في إمارة أبوظبي تعد الأفضل في المنطقة مدعومة بأداء اقتصادي متميز للإمارة ودولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام، مشيرا إلى أن الأرقام الرسمية لدائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي تشير إلى أن تجارة أبوظبي غير النفطية مع الصين وصلت إلى 6.6 مليارات درهم خلال النصف الأول من العام 2016، بزيادة نسبتها 57%على النصف الأول من 2015. وعلى صعيد علاقات التعاون التجاري بين دولة الإمارات والصين فقد بلغ حجم التبادل التجاري الكلي بين البلدين 54.8 مليار دولار في عام 2015، فيما تجاوز إجمالي حجم التجارة الخارجية غير النفطية شاملاً تجارة المناطق الحرة 47.5 مليار دولار خلال نفس العام.وبلغ عدد الشركات الصينية العملة في الدولة 4000 شركة، و نحو 278 وكالة تجارية. وقال البلوشي إن القرار الذي اعتمدته حكومة الإمارات بإعفاء المواطنين الصينيين من الحاجة إلى تأشيرة مسبقة لدخول الدولة، ومنحهم تأشيرات عند الوصول إلى منافذ الدولة، سيساهم في تعزيز علاقات التعاون الاقتصادي والاستثماري ويعمق الشراكة الاستراتيجية القائم بين الدولتين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا