• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«المركزي الأوروبي» ينفي خطر حدوث كساد في منطقة اليورو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 يونيو 2014

قال البنك المركزي الأوروبي إنه لا يرى وجود خطر من احتمال حدوث كساد في منطقة العملة الأوروبية الموحدة (اليورو)، رغم استمرار تدني نسبة التضخم في المنطقة. وأوضح البنك في تقريره الشهري في فرانكفورت أمس، أنه رغم أن الأسعار ستظل منخفضة لمدة طويلة في المنطقة، سترتفع معدلات الغلاء تدريجيا. ويؤدي الكساد إلى انخفاض أسعار المنتجات، حيث يعتقد الخبراء أن المستهلكين يتوقفون عن شراء السلع المعمرة أملاً في أن يستمر سعرها في الانخفاض، مما يدفع الشركات للتوقف عن ضخ استثمارات جديدة، وهو ما يؤدي في النهاية إلى خنق النمو الاقتصادي. وأكد المركزي الأوروبي أن انخفاض نسبة التضخم بشكل غير عادي إلى 0.5% يعود للتراجع في الأسعار العالمية للطاقة والسلع الغذائية، بالإضافة إلى ارتفاع سعر صرف اليورو في الأشهر الماضية وإلى الإصلاحات الهيكلية التي طالت أسواق العمل وأسواق السلع في بعض الدول الأوروبية وهو ما أدى إلى انخفاض الأسعار. وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قالت إن قرارات البنك المركزي الأوروبي بخفض أسعار الفائدة إلى مستويات قياسية وضخ الأموال في اقتصاد الاتحاد الأوروبي الراكد تظهر أن منطقة اليورو لم تتغلب على أزمتها بعد. وقالت ميركل، رداً سؤال عما إذا كانت تشعر بالقلق السائد في ألمانيا من أن قرارات البنك المركزي الأوروبي قد تضر بالمدخرات وتهدد الاقتصاد، «نرى من قرارات البنك المركزي الأوروبي في الفترة الأخيرة أننا لم نتغلب بالكامل على الأزمة المالية الأوروبية». وأضافت ميركل التي أجرت محادثات مع ماريو دراجي، رئيس البنك المركزي الأوروبي، في وقت سابق أمس الأول، إنه من المهم لذلك أن تمضي الدول الأوروبية قدما على مسار الإصلاح. (فرانكفورت ـ د ب أ، رويترز)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا