• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

جواهر القاسمي تؤكد تعاون «نماء» والأمم المتحدة لتنفيذ مبادرة «تكافؤ الفرص»

«القمة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة» تعقد في الشارقة خريف 2017

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 23 أكتوبر 2016

الشارقة (الاتحاد)

أعلنت قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة «نماء» للارتقاء بالمرأة، تنظيم مؤسسة «نماء» للدورة الأولى من القمة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة، خلال خريف 2017 في الشارقة، بهدف حشد الجهود والطاقات كافة لدعم وتمكين المرأة اقتصادياً، وذلك في إطار دعم المؤسسة للبرنامج العالمي «تكافؤ الفرص لرائدات الأعمال»، الذي يهدف إلى ضمان تكافؤ الفرص بين الرجل والمرأة في مجال ريادة الأعمال. وسيصاحب القمة تنظيم أول «إكسبو» تجاري للمرأة لمدة 3 أيام، يتيح عرض الأعمال التجارية التي تقودها وتديرها المرأة.

جاء ذلك عقب المناقشات التي عُقدت بين مؤسسة «نماء» وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، على هامش الدورة الثانية من المؤتمر الدولي «الاستثمار في المستقبل» الذي استضافته الإمارة يومي 19 و20 أكتوبر الجاري في قاعة الجواهر للمناسبات والمؤتمرات في الشارقة. ويأتي الإعلان عن تنظيم القمة العالمية للمرأة بعد النجاح الكبير الذي حققه المؤتمر، والذي اختتم أعماله بإصدار وثيقة «إعلان الشارقة» الهادفة إلى تعزيز صمود النساء والفتيات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وأكدت سمو الشيخة جواهر القاسمي أن القمة العالمية ستشهد مزيداً من التعاون بين مؤسسة «نماء» وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، للبدء في العمل لتنفيذ المبادرة الرائدة «تكافؤ الفرص لرائدات الأعمال»، في إمارة الشارقة، ودولة الإمارات، ومختلف دول منطقة الشرق الأوسط. وتسعى القمة إلى تعزيز الجهود المشتركة التي تقوم بها مؤسسة «نماء» للارتقاء بالمرأة وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، والدفع بها نحو آفاق أوسع، لتحقيق «أهداف التنمية المستدامة» بشأن التمكين الاقتصادي للمرأة بحلول عام 2030.

وتنظم مؤسسة «نماء»، بالشراكة مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة، على هامش القمة، القمة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة، إكسبو للأعمال التجارية التي تقودها وتديرها المرأة، حيث تهدف القمة، التي ستتواصل على مدار ثلاثة أيام، إلى تشجيع الابتكار والإبداع لدى المرأة في مجال إطلاق المشاريع الريادية التي تسهم بشكل كبير في تعزيز مكانة المرأة وتفعيل دورها في التنمية الاقتصادية والمهنية.

وثمنت قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، الجهود الكبيرة لسمو الشيخ عبدالله بن زايد، وزير الخارجية والتعاون الدولي، وما يقدمه من دعم متواصل للارتقاء بمكانة المرأة الإماراتية، ودعمه تعزيز دور المرأة في مختلف أنحاء العالم، وجهود مكتب البعثة الدائمة لدولة الإمارات في مقر الأمم المتحدة في نيويورك، الداعمة لمؤسسة «نماء» للارتقاء بالمرأة، ولمبادرات ومشاريع المؤسسة التي تقوم بتنفيذها بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة، وأكدت سموها أن «نماء» تسعى إلى تعزيز العلاقة القوية التي تربطها بالبعثة الدائمة للدولة في نيويورك، وكذلك علاقاتها مع الأمم المتحدة، والمنظمات غير الحكومية، والمجتمع المدني من أجل الارتقاء بالمرأة على الصعيد العالمي. وسلطت سمو الشيخة جواهر القاسمي الضوء على حق المرأة في التعليم كأساس لضمان التمكين الاقتصادي لها، وقالت: «نحن نجتمع اليوم بصفتنا مجموعة من الداعمين والنشطاء لحقوق المرأة وتمكينها اقتصادياً، حيث إن التمكين الحقيقي للمرأة يمكن أن يتحقق فقط عندما نبدأ مبكراً في تعليم الأبناء قيم التسامح والمساواة بين الجنسين وتكافؤ الفرص الاقتصادية للنساء والرجال، ومن خلال إيصال هذه القيم إلى الأطفال في سن مبكرة، تترسخ هذه القيم والمفاهيم لديهم وفي مجتمعاتهم، وبالتالي لن تكون المرأة في المستقبل بحاجة إلى النضال لانتزاع حقوقها في أي مجتمع كان». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا