• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«أوبك» تمدد العمل بسقفها الإنتاجي البالغ 30 مليون برميل يومياً

توقعات باستمرار تقلب أسعار النفط بين 100 و110 دولارات للبرميل خلال الأشهر المقبلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 يونيو 2014

توقع محللون أن تستمر أسعار النفط في التقلب بين 100 و110 دولارات للبرميل في الأشهر المقبلة، بتأثير عوامل دولية متعارضة، وصولاً إلى حالة توازن بينها وإلى مستوى يشكل مصدر ارتياح لمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك).

وقررت «أوبك»، أمس الأول، تمديد العمل بسقفها الإنتاجي البالغ 30 مليون برميل في اليوم، بسبب «الثبات النسبي للأسعار منذ بداية العام». وبالفعل، فإن أسعار النفط تطورت منذ الاجتماع الأخير لمنظمة «أوبك» في ديسمبر 2013، ضمن سلة ضيقة جداً، بحيث يتراوح سعر النفط المرجعي الخفيف لبحر الشمال (برنت) بين 105 و110 دولارات للبرميل الواحد.

وأوضح جاري هومبي، المحلل في المجلس المتخصص في شؤون الطاقة «ايننكو»، أن «أسعار النفط استقرت دون عتبة الـ110 دولارات للبرميل، تحت تأثير عوامل أساسية متناقضة». وأضاف أن «الاضطرابات الأخيرة في أوروبا الشرقية والشرق الأوسط حافظت على علاوة المخاطر ضمن الأسعار، لكن الإنتاج النفطي الأميركي يستمر في الحد من زيادة الأسعار».

وتنتج الولايات المتحدة حالياً أعلى مستوى لها منذ 1986 بفضل استغلال موارد المحروقات غير التقليدية مثل النفط الصخري. ورأى هومبي أن هذه الوفرة في النفط الخام تسمح «بتهدئة المخاوف بشأن العرض الناجمة من مصادر أخرى، ما يعني أن (أسعار النفط) ستستمر على هذا المنوال حتى يحدث تغيير كبير في الأسس التي تدعمها».

إلى ذلك، اعتبر المحلل في مؤسسة «في تي بي كابيتال» اندري كريوشنكوف أن الأسعار «ستواصل التقلب بين 100 و110 دولارات للبرميل، وهو الأمر الذي يناسب غالبية الدول الأعضاء في «أوبك». وهكذا، فإن المملكة العربية السعودية، أكبر منتج في «أوبك»، كررت القول مراراً أنها راضية عن مستوى الأسعار الحالي.

وبين العناصر، التي تدفع إلى زيادة أسعار النفط الخام، الانقطاع المستمر في الإنتاج الليبي خصوصاً، حيث يواجه القطاع النفطي عراقيل ناجمة عن حركات احتجاج متنوعة، والنزاع الأوكراني الذي يدعو إلى الخشية من توقف إمدادات الطاقة من روسيا إلى أوروبا. إضافة إلى ذلك، فإن «الوضع في العراق مثير للقلق مع السيطرة على الموصل» من قبل الجهاديين السنة في تنظيم «الدولة الإسلامية في العراق والشام» (داعش)، بحسب ما أشار المحلل لدى مؤسسة «اس اي بي» بيامي شيلدروب. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا