• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«دبي الملاحية» تستعرض الاستراتيجية البحرية في الإمارة مع وفد صيني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 يونيو 2014

استعرضت “سلطة مدينة دبي الملاحية” ملامح استراتيجية القطاع البحري في الإمارة خلال استقبال وفداً من مكتب الشؤون التشريعية الصينية.

واستمع الوفد الزائر الذي ترأسه الدكتور يوان شيوهونج، نائب الوزير لمكتب الشؤوون التشريعية في حكومة جمهورية الصين الشعبية، إلى شرح مفصل حول المبادرات النوعية المنضوية تحت مظلة “سلطة مدينة دبي الملاحية” والرامية إلى تطوير الخدمات البحرية وتحديث اللوائح التنظيمية المتعلقة بالسلامة البحرية وتهيئة البنى التحتية المحلية بالشكل الأمثل في سبيل خلق قطاع بحري متجدّد وآمن وقادر على دفع عجلة تحويل التجمّع البحري المحلي إلى التجمع الأكثر شموليةً وتميزاً في العالم.

وناقش الطرفان أفضل الممارسات الدولية وأحدث التشريعات البحرية التي من شأنها مواكبة التطورات العالمية المتسارعة.

وأعرب رئيس وأعضاء وفد مكتب الشؤون التشريعية في جمهورية الصين عن سعادتهم بالإطلاع على اللوائح التنظيمية البحرية المعتمدة في إمارة دبي التي تخطو خطوات ثابتة للوصول إلى مصاف أبرز المراكز البحرية الرائدة في العالم، مؤكدين أهمية استراتيجية القطاع البحري في وضع أسس متينة لتعزيز المقوّمات التنافسية للقطاع البحري المحلي الذي بات بيئة جاذبة لأبرز المستثمرين الإقليميين والدوليين.

وأكّد الوفد أهمية مواصلة تنظيم لقاءات ثنائية مماثلة بين الطرفين لتبادل الخبرات الرائدة في مجال تطوير التشريعات البحرية التي تمثل ركيزة أساسية للارتقاء بأداء القطاع البحري وتعزيز دوره في مسيرة التنمية الشاملة.

من جانبه، أوضح عامر علي، المدير التنفيذي لـ “سلطة مدينة دبي الملاحية”، أنّ زيارة وفد جمهورية الصين يؤكد مجدداً المستوى الريادي الذي وصلت إليه دبي على الخارطة العالمية، لافتاً إلى أنّ “سلطة مدينة دبي الملاحية” حققت نقلة نوعية على صعيد تطوير اللوائح التنظيمية والتشريعات البحرية بما يواكب مسيرة الريادة التي تنتهجها دبي على كافة المستويات.

وأضاف: إن استراتيجية القطاع البحري حظيت بإشادة واسعة من وفد جمهورية الصين، باعتبارها قائمة على تطبيق أفضل الممارسات الدولية وتحديث التشريعات البحرية لتعزيز المزايا التنافسية لإمارة دبي على الخارطة البحرية العالمية. ونتطلع من جانبنا إلى مواصلة بناء قنوات تواصل فاعلة مع أبرز الجهات الدولية المعنية بالشأن البحري لتفعيل قنوات نقل المعرفة وتبادل الخبرات التي من شأنها أن تدعم سعينا الحثيث لخلق قطاع بحري آمن ومتجدد. (دبي- الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا