• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

هولاند: المسلمون أول ضحايا التطرف وعدم التسامح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 يناير 2015

أ ف ب

أعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند أن المسلمين في العالم "هم أول ضحايا التعصب والتطرف وعدم التسامح".

وقال هولاند، في كلمة ألقاها في معهد العالم العربي بباريس، إن "أول ضحايا التعصب والأصولية وعدم التسامح هم المسلمون".

وأضاف أن "التطرف الإسلامي استفاد من كل التناقضات وكل التأثيرات وكل البؤس وانعدام المساواة وكل النزاعات التي لم تلق تسوية منذ زمن طويل".

وأكد المتطرفون الثلاثة، الذين قتلوا ما مجمله 17 شخصا، أنهم انتقموا للنبي محمد و"قتلوا شارلي ابدو" لأنها نشرت رسوما كاريكاتورية لرسول الله محمد صلى الله عليه وسلم. لكن الصحيفة عادت في عدد "الناجين"، الذي صدر بعد الاعتداءات، إلى نشر رسم مسيء للنبي.

ولا تزال تترتب على الاعتداءات عواقب في فرنسا خصوصا لجهة شن هجمات ضد المسلمين في فرنسا.

وأحصي قرابة خمسين حادثا ضد أماكن صلاة أو تجمع منذ الأسبوع الماضي، بحسب مرصد محاربة معاداة الإسلام التابع للمجلس الفرنسي للديانة الإسلامية.

وفتح القضاء الفرنسي، 54 إجراءا قضائيا بتهمة "الدفاع عن الإرهاب" و"التهديد بعمل إرهابي". ودعت الحكومة الفرنسية إلى "الحزم" في التعاطي مع هذه القضايا.

ومن التبعات الأخرى للاعتداءات، إحصاء أكثر من مئتي حادث في المدارس مثل رفض المشاركة في دقيقة الصمت تكريما لضحايا الاعتداءات على "شارلي ايبدو".

وفي نانت (غرب)، هددت فتاة في ال14 مفتشي الترامواي ب"استخدام الكلاشنيكوف" عندما أعلنت تأييدها للشقيقين شريف وسعيد كواشي منفذي الاعتداء على "شارلي ايبدو" واللذين قتلا بأيدي قوات الأمن قبل أسبوع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا