• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

حظر تربية الطيور والحيوانات الحية بالقرب من المناطق السكنية في رأس الخيمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 يناير 2014

عماد عبدالباري (رأس الخيمة) ـ أكدت هيئة حماية البيئة والتنمية في رأس الخيمة، إنها تمنع بشكل قاطع، إصدار تراخيص جديدة، لإنشاء مزارع تربية وبيع الطيور والحيوانات الحية ومشتقاتها، بالقرب من المناطق السكنية، وذلك بهدف الحفاظ على الصحة العامة والبيئة الجوية لدى كافة شرائح المجتمع، في مختلف أرجاء الإمارة.

وقال الدكتور سيف محمد الغيص المدير التنفيذي للهيئة،لـ «الاتحاد» إن الفرق البيئة في الهيئة تقوم قبل منحها الموافقة على الترخيص، بدراسة شاملة ومستفيضة للأثر البيئي للمزرعة من خلال معرفة اتجاه الرياح وقربها من المناطق السكنية، وذلك بالنسبة للموقع المزمع إنشاء مزرعة لتربية الطيور والحيوانات الحية ومشتقاتها عامة، والدواجن خاصة.

وأكد على أن المزرعة يجب أن تبعد عن أقرب منطقة سكنية بمسافة لا تقل عن ثلاثة كيلو مترات على الأقل، وذلك لمنع تطاير ووصول الروائح الصادر منها خلال الهواء والرياح منها إلى الأهالي في المناطق السكنية، لافتا حيث إنها تساهم بشكل سلبي على صحتهم وتلوث البيئة الجوية.

وأشار إلى أن الهيئة تعد إحدى عدد من الجهات المحلية في الإمارة التي ترخص نشاط المزارع الخاصة بتربية الطيور والحيوانات ومنها الدواجن وتكون مهمتها الموافقة على المكان الذي سيمارس به النشاط.

وأشار إذا كان المكان ملائما يتم الموافقة عليه، وإذا كان غير ملائم وبالأخص أن يكون قريباً من المناطق السكنية يستحيل قبوله ويتم رفضه بشكل قاطع وجذري، واصفا بأنها تعد خطوة في الطريق الصحيح لتلافى التراخيص المشابهة التي صدرت سابقا، والتي لم تراعي مستقبل التوسع والكثافة السكانية.

وأضاف الدكتور سيف الغيص أن هيئة حماية البيئة في رأس الخيمة، رفضت خلال العام المنصرم، منح رخص لمزارع دواجن، وذلك بسبب قرب الأماكن التي تم اختيارها لبنائها من المناطق السكنية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض