• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تستضيفها «مواصفات» على مدى 5 أيام بمشاركة 71 دولة

اجتماعات «آيزو» تنطلق في أبوظبي اليوم لتوحيد معايير أمن المعلومات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 23 أكتوبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

تنطلق في أبوظبي اليوم اجتماعات اللجنة الفنية الخاصة بأمن وسرية تكنولوجيا المعلومات التابعة للمنظمة الدولية للتقييس «آيزو» التي تستضيفها هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات» وتستمر خمسة أيام وتتضمن اجتماعات فرق ومجموعات العمل التابعة للجنة الدولية «آيزو - آي إي سي جى تي سي آي - إس سي 27» «ISO/‏‏ IEC JTC1/‏‏SC 27» المسؤولة عن إعداد ووضع معايير ومواصفات قياسية في مجال امن وسرية المعلومات.

وقال عبدالله المعيني، مدير عام هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات» إن هذه الاجتماعات تكتسب أهمية كبيرة نظرا للدور الحيوي الذي تقوم به اللجنة الدولية لتوحيد المعايير والمواصفات القياسية في مجال أمن وسرية المعلومات على المستوى الدولي بما يوفر بيئة تتكامل فيها التقنيات المتعددة والبنية التحتية للتطبيقات المتطورة من خلال العمل المشترك للخبراء في هذا المجال لتسهيل التبادل التجاري بين دول العالم عن طريق توحيد المتطلبات وإصدار مواصفات دوليه تطبق في مختلف دول العالم كأداة رئيسة في منح الثقة والاعتراف الدولي. وأشار إلى أن استضافة دولة الإمارات لهذه الاجتماعات الدولية الهامة تتزامن مع وصول «الحكومة الذكية» في دولة الإمارات إلى مرحلة النضج، موضحا أن هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس عضو مشارك فعال باللجنة الفنية الدولية الخاصة بتكنولوجيا امن وسرية المعلومات.

وأكد المعيني أن تقنية المعلومات تلعب دوراً بارزاً في توفير بيئة مناسبة للتحول الإلكتروني الذكي وضمان أمن وسرية المعلومات التي يتم تداولها في الفضاء الإلكتروني ومن هذا المنطلق تستضيف دولة الإمارات هذه الاجتماعات الدولية الهامة.

وأضاف أن اجتماعات اللجنة الفنية الخاصة بأمن وسرية تكنولوجيا المعلومات التابعة للمنظمة الدولية للتقييس «آيزو» ستشتمل على اجتماعات فنية مختصة بحضور خبراء ممثلين عن جهات دولية ووطنية لمناقشة المستجدات والمتطلبات الخاصة بإعداد وتحديث المواصفات الفنية لأمن وسرية تكنولوجيا المعلومات وأنشطة وإنجازات اللجنة الفنية من خلال استعراض أنشطة اللجان الفرعية وفرق العمل التابعة لها وبرامجها وخطط عملها المستقبلية.

وقال إن الاجتماعات تهدف لدمج تقنيات المعلومات والاتصالات الناشئة حديثاً وتطبيقاتها في مجالات الأعمال الأخرى ذات الصلة بالمستهلك واعتمادها في مختلف دول العالم ، مؤكدا أن استضافة هذا الحدث الدولي يأتي تعزيزا لمكانة الدولة الريادية ضمن دول العالم وبما يساهم في تحقيق رؤية الدولة 2021 كما يتيح فرصة للاتقاء بالخبراء والوفود الدولية وتبادل الخبرات والآراء مع المشاركين من مختلف القطاعات الصناعية والاقتصادية في مجال الأمن الإلكتروني وسرية المعلومات إضافة إلى نشر ودعم ثقافة التقييس بالدولة مما يعمل على التنمية الصناعية والإدارية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا