• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

كأس الإمارات لكرة اليد

الشارقة يتعادل مع الوصل وفوز العين على الشعب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 23 أكتوبر 2016

عماد النمر (الشارقة)

خطف الشارقة تعادلاً مثيراً 26/‏‏26 من ضيفه الوصل في المباراة التي أقيمت بينهما مساء أول أمس بصالة نادي الشارقة، ضمن الجولة الثالثة من المجموعة الأولى لكأس الإمارات لكرة اليد.

وفي مباراة ثانية بنفس المجموعة فاز العين على مضيفه الشعب 25 /‏‏22، وبهذه النتائج يواصل الشارقة صدراته للمجموعة برصيد 8 نقاط، ويأتي ثانياً الوصل بنفس الرصيد من النقاط وبفارق الأهداف عن الشارقة الأول، ويحتل العين المركز الثالث برصيد 5 نقاط، ويأتي الشعب رابعاً برصيد 3 نقاط.

وبالعودة لقمة الجولة بين «الإمبراطور» و«النحل» التي شهدت حضوراً إدارياً مميزاً وامتلأت الصالة بالجماهير التي شجعت الفريقين، وكان الشارقة هو صاحب الأفضلية منذ بداية المباراة، ونجح في أن يكون في المقدمة بفضل تحركات مهاجميه ودقة تركيزهم في إنهاء الهجمات داخل شباك الوصل، وظل التقدم الشرقاوي مستمراً حتى وصل الفارق إلى 4 أهداف 10/‏‏6 عند الدقيقة 18، ثم ضغط الوصل حتى قلص الفارق إلى هدفين لكن الشارقة حافظ على تقدمه حتى انتهى الشوط الأول بتقدم الشارقة 14 مقابل 12 للوصل.

ومع بداية الشوط الثاني ظهر الوصل أفضل كثيراً، حيث سجل خمسة أهداف خلال الدقائق الخمس الأولى، بينما سجل الشارقة ثلاثة أهداف فقط، وظل الوصل في حالة الهجوم والضغط حتى قلص الفارق إلى هدف واحد عند 18/‏‏19 في الدقيقة العاشرة من الشوط، وينجح الوصلاوية في إدراك أول تعادل في المباراة عند 19/‏‏19، ويستمر تفوق الوصل حتى يتقدم للمرة الأولى عند 21/‏‏20 من رمية جزائية، ويدرك سعود بلال التعادل للشارقة 22/‏‏22، وتشهد الدقائق العشر الأخيرة من اللقاء إثارة كبيرة، ويلعب الشارقة بأربعة لاعبين بعد حصول لاعبين على إيقاف دقيقتين، ويستغل الشارقة النقص العددي لمنافسه ليتقدم من جديد 23/‏‏22 عن طريق محترفه الصربي بجورجفين، ويدرك الشارقة التعادل سريعاً، وينجح المتألق سعود بلال في وضع الشارقة في المقدمة بتسجيله هدفين متتاليين ليتقدم الشارقة 25/‏‏23، لكن الوصل يضغط بشدة ويستغل التألق اللافت لمحترفه الصربي ليدرك التعادل بهدفين متتاليين 25/‏‏25، ثم يتقدم الوصل 26/‏‏25 من جديد بتسديدة رائعة للصربي بجورجيفن في الدقيقة 26، ويرد محترف الشارقة الليبي سليم الهدوي بتسديدة أخرى يدرك بها التعادل 26/‏‏26، ويحصل الوصل على رمية جزائية قبل دقيقة واحدة من نهاية اللقاء، لكن المحترف الصربي يفشل في تسجيل الرمية الجزائية بعدما سددها في جسم الحارس الشرقاوي محمد عبدالله الذي نجح في قراءة الكرة لينقذ فريقه من خسارة اللقاء، ويهدر الوصل فرصة الفوز والانفراد بصدارة المجموعة، لتنتهي المباراة بالتعادل 26/‏‏26.

شهدت المباراة إصابة لاعب الشارقة أحمد عبدالله في منتصف الشوط الأول، ونقل بالإسعاف إلى المستشفى بعد أن التوت قدمه أثناء لعبة مشتركة، وقد أجريت له أشعة على الركبة لتحديد نوع الإصابة، أدار اللقاء محمد جمعة ونبيل خميس وحكام الطاولة ياسر النقبي وشهاب أحمد ومراقب المباراة محمد نادر.

وفي مباراة ثانية شهدت إثارة وندية بالغة، نجح فريق العين في خطف فوز مثير من ضيفه الشعب بنتيجة 25 مقابل 22، وكان الشعب قد قدم مستوى ممتازاً في الشوط الأول الذي سيطر عليه لعباً ونتيجة وأنهاه لمصلحته 14 مقابل 12 للعين، لكن الأمور تبدلت في الشوط الثاني الذي نجح فيه العين في العودة للمباراة وسجل 13 هدفاً، بينما سجل الشعب ثمانية أهداف فقط، ليحصد العين نقطتين غاليتين وضعتاه في المركز الثالث للمجموعة برصيد 5 نقاط، بينما حصل الشعب على نقطة واحدة في المركز الرابع حيث خسر مبارياته الثلاث، أدار المباراة محمد النعمي وعبدالله خميس وعلى الطاولة حسين السيد وعلي العجمي ومراقب المباراة جمال سيف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا