• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

دار الــزين.. عبق التاريخ والأصالة ومنتهى الحضارة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 23 أكتوبر 2016

العين (الاتحاد)

انطلقت المرحلة الثالثة، صباح أمس، من أمام قصر المويجعي التاريخي بمدينة العين الذي افتتح مطلع هذا العام كمتحف للزوار، وهو مبنى تاريخي مميز شُيد منذ نحو 100 عام وتم بناؤه في السنوات الأولى من القرن العشرين في عهد الشيخ زايد بن خليفة الأول وابنه الشيخ خليفة بن زايد بن خليفة. وبعد وفاة الشيخ خليفة الأول، انتقل القصر إلى ابنه الشيخ محمد بن خليفة، ويتميز المبنى بهيكله المربع وأبراجه ذات الزوايا البارزة، وكان يستخدم كديوان ‪ مجلس أو مكان للحكم ومقصد لاجتماع الناس‪.‬

وفي عام 1946، أصبح المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ممثلاً للحاكم في مدينة العين، وانتقل للإقامة في قصر المويجعي الذي أصبح ديواناً لحكمه وبيتاً لعائلته.

وتعتبر قلعة الجاهلي التي كانت إحدى نقاط مرور السباق، من أكبر القلاع في مدينة العين وأفضل نموذج لفن العمارة العسكرية المحلية. وتتمتع القلعة من الناحية التاريخية بأهمية كبيرة لارتباطها بتاريخ أسرة آل نهيان، والتي شُرع في بنائها في عام 1891 تحت حكم الشيخ زايد الأول، وانتهى بناؤها في عام‪ 1898 ‬.

أما واحة العين التي كانت نقطة العبور الثالثة في السباق، فهي تقع في وسط مدينة العين، وعلى مقربة من متحف العين الوطني، وتضم عدداً كبيراً من مزارع النخيل التي لا يزال معظمها موجود إلى الآن والتي يتم ريها بوساطة نظام أفلاج عمره نحو 3000 سنة، وتحتوي على أكثر من 147000 نخلة من أصناف متنوعة تقارب المائة.

وشكل سوق القطارة المحطة الرابعة من السباق، الذي يعود في تاريخه إلى منتصف القرن العشرين، وأسسه المغفور له، بإذن الله، الشيخ شخبوط بن سلطان آل نهيان على الطريق التي تصطف فيها أشجار النخيل على جانبيها، والتي تربط القطارة وواحة الجيمي في العين، وقد تم ترميمه مؤخراً وإعادة افتتاحه ‪ومن هناك مر المتسابقون باستاد هزاع بن زايد الذي شيد على مساحة تبلغ 45000 قدم مربع، ويعد واحداً من أكثر المشاريع الرياضية تطوراً بمنطقة الشرق الأوسط، حيث يشمل 25,000 مقعداً موزعاً على 7 مستويات، وافتتح في عام 2014، وقد حصل على جائزة أفضل استاد في العالم 2014‬. تجدر الإشارة إلى أن قصر المويجعي وقلعة الجاهلي وواحة العين جميعها تابعة لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا