• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

مشاركون يشيدون بالنظام الدقيق في صرف وتداول الأدوية المراقبة في الدولة

مؤتمر طبي يحذر من التناول العشوائي لمسكنات الآلام

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 يناير 2014

إبراهيم سليم (أبوظبي)- كشف مؤتمر الألم الذي عقد أمس في أبوظبي، أن 20% من سكان الدولة يعانون من الألم المزمن الذي ينتج عن عدم علاج الألم البسيط بشكل صحيح، سواء بتأخر العلاج أو عدم إعطاء الدواء المناسب.

وحذر أطباء مشاركون في المؤتمر الذي نظمته مجموعة مستشفيات النور، من التناول العشوائي لمسكنات الألم دون استشارة الأطباء، وعدم الاعتماد على دواء واحد فقط لعلاج الألم.

وأكدوا أن 8% من سكان الخليج يعانون من اعتلال العضلات والأنسجة الليفية منهم 80% من النساء، ونسبة الحالات غير المشخصة أعلى من الحالات المشخصة، مشيدين في ذات الوقت بضبط التعامل مع الأدوية المراقبة لمنع تداولها دون رقابة وإشراف طبي.

وشارك في المؤتمر محاضرون من داخل الإمارات ومن دول مجلس التعاون الخليجي، وبحضور 260 طبيباً وفنياً في القطاع الطبي من داخل وخارج الدولة، واعتمدت هيئة الصحة في أبوظبي ساعات جلسات الملتقى بما يعادل 6,75 ساعة.

وركز المؤتمر على أحدث التقنيات والأساليب العلاجية المتطورة، وذلك بهدف إتاحة المجال أمام الأطباء وفنيي الطب للاستفادة من خبرات الآخرين وصقل مهاراتهم، وتم خلاله استعراض 12 محاضرة وورقة علمية ألقيت في 4 جلسات.

كما ركز المحاضرون على علاج الآلام وكيفية التعامل مع الآلام عند الأطفال وعمليات النخاع الشوكي وآلام الرأس والأعضاء الداخلية، كما ناقش المشاركون في ملتقى الألم الاتجاهات الحديثة في علاج الألم وأهمية العلاج السليم في الوقت المناسب، تجنبا لتحول الألم من الحاد إلى المزمن. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض