• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

‫غدير حدادين: الشعر واللوحة حالتان متماوجتان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 مايو 2015

محمود عبدالله (أبوظبي)‬

‫ ‬

‫قالت الشاعرة والتشكيلية الأردنية غدير حدادين صاحبة ديوان «أحلم كما أشاء»: في حضرة محمود درويش لا أشعر بغربة أو انقطاع، فمن أهلي إلى أهلي، ومن بيتي إلى بيتي، ولا تزال الطفولة في ترديد «سجّل أنا عربي». تحدثت حدادين ل«الاتحاد» عن تجربتها بزيارة فلسطين ومشاركتها بأمسية في متحف الشاعر الراحل محمود درويش في رام الله، بمجموعتها النثرية الثانية «أشبهني» وهي بوح خاص جدا منجز في سياق التحولات التي يفرضها تغير الوعي والتجريب والنضوج، وقالت: «يحدث وأنا أشرب صحوي عند الشباك صباحا أن أقف على أرصفة الصبح أعيد برمجة المدينة، وأجفف بعض رطوبة هذا الضوء المنساب على فنجان القهوة، يحدث أن أشعل نافذة كانت بالورد حديقة كانت في الأصل قصيدة».‬

‫في خضم هلامية العلاقة بين الكاتب والقارئ التي صنعتها ثورة تكنولوجيا المعلومات تقول: أنا أكتب للذين يتذوقون الكلمة، لأنني حزينة لاختفاء كلمة «المتذوق» من حياتنا الثقافية، الكتابة بوح لا يكتمل إلا بوجود خيال خلاّق وخبرات مختزنة، وصور التقطتها الذاكرة ورفضت أن تغادرها. وعن إبداعها ما بين اللوحة والقصيدة تقول حدادين: الشعر واللوحة حالتان متماوجتان، حين أرسم أكتب باللون، وحين أكتب ألون حرفي بنبضٍ مختزل في داخلي إحساسي باللون هو ما يجعلني أتجه نحو الحرف، مدركة أن البوح لا يكتمل إلا‬

‫بوجود تجربة إنسانية ثرية.

وعن مجموعتها «أشبهني» تقول: لقد استخدمت «الذات/ الأنا» في بناء قصائدي في هذا العمل، استخدام صريح كقوة مباشرة وصادمة، لقد دفعت ب«الأنا» لكي أقتحم المساحات والحدود، كي أقدم نفسي ورؤيتي وبوحي وهمومي ويأسي وأملي من دون خداع أو تردد، في البداية تتشكل مستويات الأنا في نصوصي من بعدين واضحين: أنا الإنسانة المباشرة (الأنثى) المعلنة والمشخصة في ذات وأسرة وعمل وعلاقات يومية والتزامات ومسؤوليات وقيود وحدود وضوابط وانفعالات وتجربة معاشة، و«أنا» المضمرة، أنا الفكرة، الكاتبة المتحررة، الراكضة خلف أحلام وعواطف وعلاقات تتخطى ما هو سائد في الواقع».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا