• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

ضابط مصري يعود للحياة قبل دفنه بدقائق!

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 22 أكتوبر 2016

وكالات

في واقعة غريبة من نوعها تكاد تشبه المعجزة، عاد ضابط مصري للحياة قبل دفنه بدقائق، بعد إعلان خبر وفاته جراء إصابته بطلق ناري في الرأس أطلقه عليه سجناء حاولوا الهروب من سجن المستقبل، بحسب الصحف المصرية الصادرة اليوم السبت.

وكان مستشفي جامعة قناة السويس التخصصي أعلن خبر وفاة الضابط متأثرًا بإصابته بطلق ناري بالرأس.

وقالت مصادر طبية بمستشفى جامعة قناة السويس التخصصي، إن الرائد محمد شريف الحسيني رئيس مباحث أبوصوير، استجاب لصدمات القلب عقب توقف جميع أجهزة الجسم.

وأكدت المصادر أن حالة الضابط تصنف ضمن تصنيفات حالات الموت الإكلنيكي، نظراً لإصابته بشكل مباشر في المخ بطلق ناري، بحسب صحيفة «الوفد» المصرية.

وقال المقدم محمد رشوان، المتحدث الإعلامي لمديرية أمن بورسعيد إن الطبيب الشرعي وقع الكشف الطبي على جثمان الرائد محمد الحسيني قبل إجراء التشريح، فعادت نبضات القلب بعد توقفها لمدة 4 ساعات متواصلة، ليتم وضعه على الأجهزة، بالرغم من إبلاغ أسرته واتخاذ كافة الترتيبات اللازمة لتشييع الجثمان.

وتمكنت الأجهزة الأمنية، من السيطرة على أعمال شغب ومحاولة هروب من سجن المستقبل المركزي بالإسماعيلية، وأوضحت فى بيان أمس أن المحاولة أسفرت عن وفاة المواطن «أحمد عبدالوهاب رزق» الذي تصادف وجوده، وإصابة الرائد محمد الحسيني، رئيس مباحث قسم شرطة أبوصوير، والعريف محمد أبوالفتوح بطلقات نارية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا