• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

مقتل 4 تشاديين في هجوم انتحاري بمالي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 يونيو 2014

د ب أ

قتل اربعة تشاديين من قوات حفظ السلام عندما اقتحم انتحاري مدخل قاعدة تابعة للأمم المتحدة في شمال مالي بسيارة ، حسبما اعلنت الامم المتحدة.

ولقى الانتحاري حتفه أيضا في الهجوم الذي وقع في اجليهوك. كما أسفر الهجوم عن إصابة ستة تشاديين آخرين من قوات حفظ السلام وأربعة من أفراد الجيش المالي.

وقال متحدث باسم بعثة الامم المتحدة في مالي "إن جنودا من مالي بل وحتى مدنيين لجأوا إلى قاعدتنا في اجليهوك. هناك 290 جنديا ماليا بالداخل. لاذوا بالفرار من كيدال بعد القتال الذي دار هناك يوم 21 مايو".

وأدان رئيس بعثة حفظ السلام بيرت كويندرز الهجوم ووصفه بالـ"جبان والبشع".

وأدان بان كي مون، الأمين العام للأمم المتحدة الهجوم،.

وقال مكتب بان في بيان "إن هذا الهجوم لن يقلل من عزم الأمم المتحدة على دعم الشعب المالي في جهوده الرامية إلى تحقيق السلام والاستقرار للجميع في مالي".

وتعد قاعدة اجليهوك واحدة من القواعد الصغيرة التابعة للأمم المتحدة في مالي. وفي 21 مايو ، لجأ العشرات من المدنيين والجنود الماليين إلى القاعدة بعد أن لاذوا بالفرار من كيدال ، بشمال مالي ، بعد محاولة غير ناجحة من قبل الجيش لاستعادة المدينة من المتمردين.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا