• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

معالجات إسلامية

الإسلام.. والتدخين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 مايو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

توافق يوم الأحد المقبل ذكرى اليوم العالمي للامتناع عن التدخين، هذه الذكرى التي تأتي في الحادي والثلاثين من شهر مايو «أيار» من كل عام، ونحن في كل مناسبة نبين وجهة نظر الإسلام كي يكون المؤمن على بينة من أمره.

لقد كرَّم الله سبحانه وتعالى الإنسان ورفع قدره، فقد خلقه بيده ونفخ فيه من روحه وأسجد له ملائكته، فكل ما في الكون مسخر لخدمته، ومن هنا فإن رسالات السماء عملت على صيانة الضرورات الخمس للحياة البشرية: وهي الدين والنفس والعقل والنسل والمال، هذه الضرورات الخمس لم تُبَحْ في ملةٍ قط، كما ذكر الإمام الغزالي في كتابه «المستصفى»، فالإسلام يريد إنساناً قوياً سليماً في عقله وجسمه ودينه، لذلك، فان الإسلام حرَّم كلّ ما يُفسد العقل ويذهب به ويقضي على مروءة الإنسان وكرامته، حرَّم المسكرات، وحرَّم الخمر، وحرَّم الزنى، وحرَّم السرقة، وحرَّم قتل النفس بغير الحق، لأنه يريد مجتمعاً آمناً معافى سليماً من كل شيء.

مصلحة الإنسان

لقد جاءت تعاليم الإسلام جميعها لمصلحة الإنسان ومن أجل خيره وسعادته في دنياه وأخراه،

وعلى ضوء هذا التوجيه فإننا نفهم من قول رسول الله - صلى الله عليه وسلم - «لاَ ضَرَرَ وَلاَ ضِرَارَ»، (أخرجه ابن ماجه)، أنه يجب على الإنسان عدم الإقدام على أيّ أمرٍ يَتَسَبَّبُ في ضررٍ لنفسه أو لغيره، لذلك فقد أحلَّ الله الطيّب النافع وحرَّم الخبيث الضار وحذر من الوقوع فيه.

ضرر بالغ ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا