• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الاتحاد الأوروبي يدرس كل الخيارات إذا استمرت فظائع حلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 22 أكتوبر 2016

بروكسل (أ ف ب)

عبّر الاتحاد الأوروبي في قمته، أمس الأول في بروكسل، عن «إدانته الحازمة» لمشاركة روسيا في الهجوم على حلب إلى جانب النظام السوري، لكنها تجنبت الإشارة إلى عقوبات ممكنة تثير تحفظات لدى إيطاليا، خصوصاً.

ولم يعد النص الذي أقره قادة الاتحاد ونشر ليل الخميس، الجمعة، يتضمن أي إشارة للجوء ممكن إلى «تدابير تقييدية (عقوبات) إضافية» تستهدف «داعمين» لنظام دمشق كما كان وارداً في مسودة اتفاق.

وورد في النص الجديد أن «الاتحاد الأوروبي يدرس كل الخيارات المتوافرة إذا تواصلت الفظائع». ويطلب الاتحاد الأوروبي في النص أيضاً «وقفاً فورياً للأعمال القتالية» في حلب.

كما يطلب أن تتمكن فرق الإنقاذ من الوصول «بلا عراقيل» إلى المدنيين في جميع أنحاء البلاد.

وقال النص النهائي إنه «ينبغي بذل كل الجهود لتمديد وقف إطلاق النار، وتقديم المساعدات الإنسانية للسكان المدنيين، وتهيئة الظروف لاستئناف المفاوضات حول عملية انتقال سياسي في سوريا».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا