• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مان 2 مان

ياسر يراهن على «الآزوري» والمنصوري يفضل واقعية «التانجو»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 يونيو 2014

علي الزعابي (أبوظبي)

في ظل العرس المونديالي، تتنافس منتخبات العالم من أجل نيل شرف الفوز في أكبر بطولات الساحرة المستديرة على وجه الأرض، وتتنافس الجماهير أيضاً في شتى أرجاء العالم بالتأييد والتأكيد على حظوظ المنتخبات التي تشجعها، حيث تمتلك المنتخبات العالمية العريقة قاعدة جماهيرية لا تقتصر على أبناء البلد فحسب، بل تتوزع هذه القاعدة على بقاع العالم، سواء من الجماهير التي أعجبت بهذا المنتخب أو ذاك، ولا تختلف هذه الانتماءات الكروية لدى الجماهير في الإمارات، فمع انطلاق البطولة العالمية تتهافت الجماهير خلف الشاشة لمتابعة منتخبها المفضل، ويختلف كل حسب فريقه، ومنهم الرياضيون بمختلف مجالاتهم، سواء لاعبين، أو إداريين أو محللين.

وهنا نحاول أن نكتشف المنتخبات المفضلة لدى بعض الرياضيين من نجومنا، ونتعرف على رأيهم في حظوظ هذه المنتخبات في الفوز بالبطولة، وسبب تشجيعهم لهذا المنتخب، وهو ما يبرز المواجهة الحقيقية بين هؤلاء الرياضيين بطريقة «مان تو مان»، أو رقابة رجل لرجل في كرة القدم، في ظل تشجيعهم لمنتخباتهم، ولنقارن حديثهم حول حظوظ هذه المنتخبات حسب رؤيتهم الشخصية.

ويعتبر ياسر سالم المحلل التلفزيوني ونجم المنتخب السابق أحد مشجعي «الآزوري» الإيطالي، ثاني أكثر المنتخبات حصولاً على اللقب (4)، بينما يفضل خميس المنصوري نائب رئيس شركة الظفرة لكرة القدم منتخب «التانجو» الأرجنتيني.

ويرى سالم أن المنتخب الإيطالي ليس لديه حل وسط في وجوده بالبطولة، فإما أن يخرج من الدور الأول، أو أن يصل إلى مرحلة متقدمه جداً، ورغم أن المنتخب في هذه البطولة يتعرض لضغوط كثيرة، حيث ظهرت ملامحها في المباريات الودية التي خاضها قبل المونديال في ظل المستوى «المهزوز» نوعاً ما والنتائج غير المقنعة، إلا أنه بنفس الوقت، دائما ما يحقق «الآزوري» المجد عند تعرضه للضغوط، كما اعترف ياسر سالم بأن المنتخب يقع في مجموعة صعبة للغاية بوجود منتخبات قوية، غير أن المباراة الأولى أمام المنتخب الإنجليزي سترسم ملامح الحظوظ الإيطالية في البطولة. وعلى الجانب الآخر يؤكد خميس المنصوري أن المنتخب الأرجنتيني مرشح بكل تأكيد لنيل لقب البطولة، خصوصاً وأن البطولة تقام على قارة أميركا الجنوبية، ما يتيح الفرصة أكثر للاعبين الذين ينتمون إلى أميركا اللاتينية بهذه البطولة.

وقال المنصوري: «المنافسة صعبة بين الجميع بكل تأكيد، وذلك بوجود منتخبات قوية ومرشحة مثل ألمانيا والبرازيل مستضيف البطولة، على الرغم من أن المنتخب الأرجنتيني بقيادة النجم الموهوب ليونيل ميسي قدم مستويات متميزة في المباريات التحضيرية لكأس العالم، مما يضعه مرشحاً قوياً لنيل لقبها، ولما يضمه أيضاً من عناصر متميزة قادرة على المنافسة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا