• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«الهلال الأحمر» توزع 4500 سلة غذاء في أبين

«سلطان بن خليفة الإنسانية» تقدم مساعدات غذائية لأهالي سقطرى

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 22 أكتوبر 2016

عدن (الاتحاد)

دشنت مؤسسة سمو الشيخ سلطان بن خليفة آل نهيان الإنسانية والعلمية، توزيع قافلة غذائية لجزيرتي سمحة وعبدالكوري في محافظة أرخبيل سقطرى، ضمن الجهود الإغاثية التي تقدمها دولة الإمارات لتقديم العون والمساعدة لسكان المحافظة المتضررين من إعصاري تشابالا وميج اللذين ضربا سقطرى نهاية العام الماضي. وأفاد مدير المؤسسة في سقطرى، نزال بن همام، بأن القافلة الغذائية تشمل توزيع 50 سلة غذائية للأسر القاطنة في جزيرة سمحة، و200 سلة غذائية في جزيرة عبدالكوري، لافتاً إلى أن هذه المساعدات جاءت استجابة لنداء استغاثة أطلقه الأهالي الذين يواجهون صعوبات عدة في الحصول على الغذاء جراء الأضرار التي خلفتها الأعاصير لممتلكاتهم وقواربهم التي تعتبر المصدر الوحيد لرزقهم.

وأشار إلى أن قيادة دولة الإمارات ومؤسسة سمو الشيخ سلطان بن خليفة آل نهيان الإنسانية والعلمية، تولي أبناء أرخبيل سقطرى اهتماماً لمساعدتهم في تجاوز هذا الظروف الاستثنائية التي تعيشها البلاد، والأضرار التي خلفتها الأعاصير في أرخبيل سقطرى، ودمرت خلالها البنية التحتية العامة والخاصة لسكان الأرخبيل، ما يستوجب التدخل لتقديم الدعم اللازم لهم.

من جانبه، أشاد عبدالرقيب فتح وزير الإدارة المحلية في الحكومة اليمنية رئيس اللجنة العليا للإغاثة، بسرعة استجابة دولة الإمارات لنداءات الاستغاثة الإنسانية، وتقديم يد العون والمساعدة للأسر المتضررة في المحافظات اليمنية المختلفة، مضيفاً أن هناك جهوداً ملموسة إغاثية وخدماتية من قبل الأشقاء في دولة الإمارات لإعادة ما دمره إعصاري تشابالا وميج اللذان خلفا أضراراً كبيرة في الخدمات الأساسية والبنية التحتية. وأضاف أن الحكومة تولي أرخبيل سقطرى اهتماماً خاصاً بغية تطوير وتحسين الخدمات الأساسية فيه لما يتميز به من بيئة وطبيعة فريدة على مستوى العالم.

كما دشنت هيئة الهلال الأحمر، أمس، توزيع 4500 سلة غذائية متنوعة على الأسر الفقيرة والمحتاجة في مديرية لودر بمحافظة أبين، ضمن البرامج الإغاثية التي أطلقتها الهيئة لتقديم لإغاثة الأشقاء الذين يعيشون أوضاعاً إنسانية صعبة.

وأوضح مسؤولون في عملية التوزيع، أن السلال الغذائية سيتم تسليمها للأسر في مناطق (امصرة بواقع 1000 سلة، امحميشة 240 سلة، دثينة 1200 سلة، مركز مديرية لودر 2060 سلة)، موضحين أن هذه القافلة تأتي في إطار المساعدات لمختلف المناطق اليمنية.

وقدم مدير عام مديرية لودر عبدالله الواحدي، الشكر والتقدير لدولة الإمارات العربية المتحدة وهيئة الهلال الأحمر التي تبادر بإرسال المعونات والمساعدات اللازمة من أجل رفع المعاناة عن الأهالي المتضررين جراء الحرب الدائرة، مشيراً إلى أن لودر تعد من المديريات التي شهدت أوضاعاً إنسانية صعبة جراء تدمير البنية التحتية والمرافق الخدمية جراء الحروب التي شهدتها منذ 2011 وحتى اللحظة ضد «القاعدة» والميليشيات الانقلابية. وأشار إلى أن المساعدات الإغاثية الواصلة ستسهم في رفع قليل من المعاناة التي تعيشها الأسر المحتاجة والأشد فقراً جراء الأوضاع الصعبة، مضيفاً أن مديرية لودر مترامية الأطراف، وتضم ما يقارب 25 ألف أسرة.

وعبر المواطنون عن سعادتهم بوصول قافلة المساعدات الغذائية، مضيفين أن السلال الغذائية ستخفف من معاناتهم الاقتصادية التي يعيشونها، نظراً لظروفهم الصعبة عقب انقطاع المرتبات الشهرية مصدر الدخل الرئيس لمعظم الأهالي في المديرية.

وسيرت هيئة الهلال الأحمر عقب تحرير محافظة أبين من تنظيم «القاعدة» في أغسطس الماضي، قوافل مساعدات غذائية إلى مديريات مودية، الوضيع، أحور، المحفد، خنفر، زنجبار عاصمة المحافظة، واستفاد منها قرابة 40 ألف عائلة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا