• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الآباء يعرفون المخاطر لكنهم يُلبون رغبات الأبناء

الرسم على الوجوه.. خطر ملون يهدد صحة الأطفال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 يونيو 2014

تنتشر في مناطق الألعاب بالمراكز التجارية وفي حفلات الأعياد والاحتفالات ظاهرة الرسم على الوجوه، التي يلجأ لها الأطفال لتقمص شخصيات كرتونية أو وجوه محببة إلى قلوبهم، وينصاع الآباء لرغبة أطفالهم لرسم الفرحة على وجوههم، كما يلون بعض الشباب في مدرجات الملاعب وجوههم بشعار النادي أو علم الدولة، فيتعرضون لمخاطر صحيَّة يحذِّر منها أطباء متخصصون، مشيرين إلى أن هذا النوع من الرسوم يتسبب في أمراض مزمنة للأطفال مثل الربو والحساسية واضطرابات في النمو.

تحقيق: منى الحمودي

وتقول سلمى كمال إن أطفالها يلحون عليها للرسم على وجوهم، وأنها لا تستطيع منعهم من ذلك أسوة بباقي الأطفال، خصوصاً في منطقة الألعاب التي غالباً ما تقدم مثل هذه الخدمات في المراكز التجارية.

وأوضحت أنها تغسل وجوههم بشكل جيد للتخلص من آثار الألوان رغم صعوبة إزالتها، وتثير الألوان الشك لديها حول ما تحتويه من مكونات، ورغم التحذيرات من الأقارب والأصدقاء، فإن الاضطرار يجعل الأهالي ينصاعون لرغبة الأطفال. وفي بعض الأحيان تقسو عليهم وترفض الرسم على وجوههم خوفاً على صحتهم، حتى وإن كانت النتيجة بكاء حتى النوم.

وتروي زهى محمد أن أطفالها دائماً يقصدون أماكن الرسم على الوجه في المراكز التجارية رغم إصابة أحدهم بحساسية في وجهه تسبب له ظهور حبوب وإحمراراً في الجلد، لكن إصرار الأطفال يدفعها للموافقة على الرسوم بشرط أن تكون الألوان خفيفة، مطالبة الجهات المسؤولة وإدارة المراكز التجارية بالرقابة عليهم والتأكد من تنظيف فرش الرسم بشكل دائم، واستخدام ألوان مناسبة.

وقالت: إن الآباء يهتمون بأطفالهم ولا يضعون في فمهم مواد خطرة، لكن الخطر الأكبر موجود وهو الضرر الذي من الممكن أن يصيب الأطفال من هذه الألوان، فأغلب الأهالي ليسوا على دراية بمحتوى هذه الألوان وما هي العناصر والمعادن فيها، والتي من الممكن أن تسبب خطرا على الأطفال، وأوضحت أنها ليس لديها فكرة عن مكونات هذه الألوان، كما أنها لا تقصد الرسم على الوجه إلا إذا وجدته صدفة في حفل، ولا ترضى أن يتم الرسم في أي مكان، إضافة إلى يقينها بأن هذه الألوان ليست طبيعية مئة بالمئة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض