• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  01:05    رئيسة وزراء بريطانيا :نعتزم عقد شراكة استراتيجية مع دول الخليج لمواجهة التهديدات الإيراني        01:09    مقاتلو المعارضة في حلب يطالبون بإجلاء نحو 500 حالة طبية حرجة من شرق المدينة تحت إشراف الأمم المتحدة    

جوليم بالاي

600 صفحة للساحر بـ 23 لغة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 مايو 2015

برشلونة (الاتحاد)

اقترب من ليو ميسي، وعاش في الكواليس، وتجول فوق خريطة حياته، وقرأ التفاصيل، وفي النهاية كتب 600 صفحة عن أفضل موهبة كروية في العصر الحديث، هذا الكتاب حقق نجاحاً كبيراً عندما طرح في الأسواق أواخر العام الماضي، وفي أسبوعه الأول باع 24 ألف نسخة في بريطانيا، وترجم إلى 23 لغة حول العالم منها اللغة العربية. الصحفي الإسباني الشهير جوليم بالاي المحلل بقناة «سكاي سبورت» والكاتب بمجلة وورلد سوكر هو أكثر من يعرف ميسي، سألته في البداية عن سر تفوق هذا اللاعب لسنوات طويلة بنفس المستوى، فقال: أريد أن استخدم مقولة جيرار بيكيه عندما وصف ميسي ذات مرة بأنه أفضل أنسان في الكون، وشخص متفرد، ووصل لمناطق لم يصل إليها أحد من قبل على مستوى الأداء والإنجازات. وأضاف: من وجهة نظري لا توجد أسرار وراء تفوق ميسي وقد خصصت الفصل رقم 11 من الكتاب للحديث عن تلك النقطة المهمة فعندما تصل لهذا المستوى من الاحترافية في الأداء لابد أن تكون مهيأ نفسياً وبديناً بشكل جيد على كل المستويات سواء في التدريب والملعب ومع العائلة في المنزل، وبالنسبة لي هو انسان ملتزم يعمل بكل حماس وجدية (hard worker)، ويقدم أفضل بطريقة احترافية في كل تدريب وكل مباراة. وتابع قائلاً: بالتأكيد 600 صفحة عن ليو ميسي تكفي حتى الآن، وأنا لم أتحدث في الكتاب عن ميسي فقط بل تحدثت عن الظروف التي صنعت منه أعظم لاعب في العالم، والمجتمع الذي جاء منه، واهتمام برشلونة ورعايته للاعب في بداياته، وانت هنا لا يمكنك أن تتحدث عن ميسي بمفرده هناك عوامل محيطة باللاعب ساهمت في خروج موهبته والاهتمام بها، أعتقد لو أن ميسي ولد في أستراليا لما كان ميسي الذي نراه اليوم.

ويواصل بالاي قائلاً: نحن نعيش عصر ليونيل ميسي، فهذا اللاعب خلال 7 سنوات فاز بخمس بطولات لليجا الإسباني، و3 بطولات لدوري أبطال أوروبا، فاز بالكرة الذهبية 4 مرات، نعم انه عصر ليونيل ميسي، منذ عام 2008، وهو في دائرة الضوء والاهتمام من برشلونة والجماهير والمدربين. وعن الوقت الذي يحتاجه ميسي ليصبح الأفضل في التاريخ، قال بالاي: بالنسبة لي هو الأفضل في تاريخ كرة القدم، فما حققه من إنجازات، بالإضافة إلى ثبات مستواه لفترات طويلة تحت ضغوط كبيرة ومنافسات عالية المستوى لم يحققه لاعب آخر في تاريخ اللعبة، هناك نجوم يظهرون بعض الوقت ويختفون، وهناك نجوم تبتعد، وتعود مثل كريستيانو رونالدو، لكن ميسي دائماً تجده في الموعد وفي المباريات الكبيرة. وواصل قائلاً: كل من ليو ميسي وكريستيانو رونالدو غادرا بلادهما من أجل الحلم والطموح، ميسي غادر الأرجنتين، ورونالدو غادر البرتغال، وكل منهما ضحى وتعب وبذل الكثير من الجهد للوصول إلى هذه المرحلة وأنا سعيد للغاية بتجربة كل منهما. وعن أداء برشلونة هذا الموسم وتوقعاته لنهائي دوري الأبطال، قال: بالطبع برشلونة في طريقه لكتابة تاريخ جديد، وما يستحق أن يذكر أن الفريق الحالي أكثر تماسكاً وصلابة في الدفاع وقوة في الهجوم، لديه أفضل المدافعين، وأفضل المهاجمين، وميسي الذي كان متألقاً بالمس مع أسلوب التمريرات القصيرة التيكي تاكا تحت قيادة جوارديولا، هو نفسه الذي يتألق اليوم بأسلوب اللعب المباشر تحت قيادة لويس أنريكي، وهو ما يعني أن اللاعب لديه القدرة على إبراز موهبته بأي أسلوب، وأعتقد أن برشلونة المرشح الأقوى للفوز بدوري الأبطال والهدف الأول في مرمى اليوفي سيكون له تأثير كبير على المباراة لأنه سيجعلها أسهل للبارسا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا