• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

عودة الحياة إلى طبيعتها في محطة الفضاء الدولية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 يناير 2015

أ ف ب

عاد الرواد المقيمون في محطة الفضاء الدولية في مدار الأرض إلى الجزء الأميركي منها بعدما لجأوا في وقت سابق إلى القسم الروسي خوفا من إمكانية وجود تسرب في غاز الامونياك، على ما أعلنت وكالة الفضاء الأميركية ناسا.

ووضع الرواد أقنعة تزودهم بغاز الأكسيجين وفتحوا الأبواب الفاصلة بين الجناحين الروسي والأميركي، بعد أكثر من عشر ساعات على انطلاق أجهزة الإنذار المحذرة من إمكانية وجود تسرب للغاز السام.

وقال روب نافياس المعلق على محطة التلفزيون التابعة لوكالة ناسا "لا يوجد أي آثار للأمونياك"، وإن رواد الفضاء عمدوا بعد تحققهم من ذلك إلى نزع الأقنعة ومواصلة أعمالهم بشكل عاد.

والأمونياك (غاز النشادر) هو غاز لا لون له يحرق الأعين والرئتين.

ويعمل الرواد حاليا على إفراغ حمولة المركبة الأميركية غير المأهولة "دراغون" التي التحمت بالمحطة الاثنين لتزويدهم بطنين و200 كيلوغرام من المؤن والمعدات اللازمة للتجارب العلمية.

وكان قائد المحطة الأميركي بوتش ويلمور وزميله الأميركي أيضا تيري فيرتس وزميلتهما الايطالية سامانتا كريستوفوريتي أخليا الجناح الأميركي من المحطة يوم الأربعاء بعد انطلاق إنذار حول تسرب مادة سامة من جهاز التبريد، وانضموا إلى زملائهم الروس الثلاثة ايلينا سيروفا والكسدر ساموكوتاييف وانتون شكابليروف في الجناح الروسي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا