• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«دبي للشباب» ينطلق اليوم و«مسرح أبوظبي» ينافس بـ«شغّل الزّر»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 22 أكتوبر 2016

محمود عبد الله(أبوظبي)

تنطلق مساء اليوم السبت، فعاليات مهرجان دبي لمسرح الشباب، الذي تنظمه هيئة دبي للثقافة والفنون «دبي للثقافة»، على مدى عشرة أيام من 22 وحتى 31 من شهر أكتوبر الجاري، وتأتي نسخة هذا العام احتفالية بوصول المهرجان عامه العاشر، وسوف تشهد هذه الدورة حضوراً متميزاً من خبراء المسرح والفنانين والهواة والمهتمين بالشأن الفني محلياً وعربياً.

وحول مشاركة مسرح أبوظبي، تحدث صالح كرامة العامري، الكاتب والمخرج المسرحي، لـ «الاتحاد»، مؤكداً أن هاجسه الأول هو إحياء مجد فرقة مسرح أبوظبي، التي تستعد حالياً لخوض غمار منافسات النسخة العاشرة من مهرجان دبي لمسرح الشباب، بمسرحية «شغّل الزّر»، ترجمة وإعداد الكاتب الإماراتي «عمر غباش»، عن نص بذات الاسم للكاتب الأميركي «إيتو لونان»، والمخرج «أحمد المرزوقي»، في تجربته الأولى، وتمثيل نخبة من الممثلين الشباب، من بينهم: محمد الحمادي (البروفيسور)، وفارس ناجي (الطالب الجامعي)، وإدارة الإنتاج (فؤاد القحطاني).

وأوضح كرامة أهمية وضرورة الاعتماد على المواهب الشبابية، وتدريبها وصقلها، من خلال عرض «شغل الزر»، في هذه البانوراما المسرحية الشبابية، لأن الشباب عماد ومستقبل المسرح في الإمارات، منوهاً إلى أهمية إرساء قواعد مهرجان مسرحي نفتقده في العاصمة، وأرى أن مسرح الشباب يشهد تطوراً ملحوظاً، وهو منبع البحث المسرحي، مشدداً على أهمية إشاعة ثقافة المسرح بين الجمهور، لتعزيز مفهوم الثقافة الجماهيرية، وسط التحديات التي تواجهها الثقافة من رعاة العولمة.

وأعرب كرامة عن رضاه عن المسرح الإماراتي، لأنه يسير في الطريق الصحيح، مشدداً على أهمية تعزيز مفهوم حوار التجارب بين الأجيال المسرحية، وتأسيس مؤتمر وطني للمسرح لبحث ودراسة إشكاليات مسرحنا التي ما زالت عالقة.

من جانبه، أوضح رئيس جمعية المسرحيين السابق، الكاتب عمر غباش، أن الفكر الجميل والمعاصر في مسرحية «شغل الزر» سيجعلها محط اهتمام، لما تحتويه من أجواء مفتوحة، وخيال خلاّق، وحوار إنساني فلسفي حول مأساة الإنسان التائه في عصر الآلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا