• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

شهد إعلان الشارقة ضيف شرف معرض «ساو باولو للكتاب» 2018

سلطان القاسمي يؤكد دور الثقافة في بناء العلاقات الإنسانية ونشر المحبة والسلام

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 22 أكتوبر 2016

أحمد البيرق (فرانكفورت)

التقى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وبحضور الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، المؤسس والرئيس الفخري لجمعية الناشرين الإماراتيين، المؤسس والرئيس التنفيذي لمجموعة كلمات، وعلي عبد الله الأحمد، سفير الدولة لدى جمهورية ألمانيا الاتحادية، ليلة يوم أمس الأول الخميس، وفداً من ممثلي معرض ساو باولو الدولي للكتاب في البرازيل، وذلك في دار أوبرا فرانكفورت. وقد أعلنت إدارة معرض ساو باولو الدولي للكتاب، خلال اللقاء، عن اختيار الشارقة ضيف شرف المعرض في دورته السادسة والعشرين لعام 2018، تقديراً لدور الإمارة الثقافي والإنساني العالمي، وجهودها في تعزيز التواصل الحضاري بين مختلف دول العالم ، إضافة إلى استعراض أبرز منجزات الشارقة الثقافية والحضارية، والملامح العامة لشكل المشاركة المقترحة للإمارة في معرض ساو باولو العام المقبل.

وقد أقامت هيئة الشارقة للكتاب بهذه المناسبة، وعلى هامش مشاركتها في معرض فرانكفورت للكتاب، مأدبة عشاء على شرف صاحب السمو حاكم الشارقة، دعت إليه عدداً من المفكرين والأدباء والكتاب والمثقفين وممثلي وسائل الإعلام المختلفة.

وأكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، خلال هذا اللقاء الفكري المتميز، دور الثقافة في بناء العلاقات الإنسانية التي تدعو دائماً إلى نشر المحبة والسلام بين أفراد المجتمع الواحد وبين الشعوب بعضها بعضاً.

حضر اللقاء ومأدبة العشاء، عبد الله بن محمد العويس رئيس دائرة الثقافة والإعلام، وأحمد بن ركاض العامري رئيس هيئة الشارقة للكتاب، وعبد العزيز تريم مستشار الرئيس التنفيذي، مدير عام اتصالات في المنطقة الشمالية، والدكتور عمرو عبد الحميد مدير أكاديمية الشارقة للبحوث، ومحمد حسن خلف مدير إذاعة وتلفزيون الشارقة، ومروة العقروبي رئيس المجلس الإماراتي لكتب اليافعين، وسالم عمر سالم مدير إدارة التسويق والمبيعات في هيئة الشارقة للكتاب، ورؤساء تحرير وممثلو مختلف الصحف الإماراتية المطبوعة والإلكترونية.

ويؤكد اختيار الشارقة ضيف شرف معرض ساو باولو الدولي للكتاب الذي يعتبر من أهم وأكبر معارض الكتب في أميركا الجنوبية، على الجهود الثقافية الرائدة التي بذلتها الإمارة لتصبح علامة فارقة في المنطقة العربية والعالم، ومركزاً محورياً لتنظيم وإقامة وإطلاق أهم الفعاليات والجوائز والمبادرات ذات الخطاب الإنساني والحضاري الذي يعزز الحوار بين مختلف ثقافات العالم، مستنداً إلى الأفكار، والكتب، والفنون، والموسيقى، وكل ما يحترم ذوق الإنسان وعقله.

وقاد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، مشروعاً متكاملاً في دعم الثقافة الإماراتية والعربية، وتحقيق حضورها على مستوى العالم، وتجلى ذلك في مختلف المجالات الإبداعية، وخصوصاً الكتاب، والنشر، والمسرح، والفنون، والأدب، والسينما، والموسيقى، وغيرها من حقول الفعل الإبداعي الإنساني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا