• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

طالب بتكثيف التعاون لضمان حقوق المرأة

«إعلان الشارقة» وثيقة دولية لتعزيز صمود النساء

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 22 أكتوبر 2016

لمياء الهرمودي، أحمد مرسي (الشارقة)

أعلنت هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة أمس الأول، وثيقة «إعلان الشارقة» الهادفة إلى تعزيز صمود النساء والفتيات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وذلك بدعم من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وحضور قرينته، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة «القلب الكبير»، رئيسة مؤسسة «نماء» للارتقاء بالمرأة.

وأكدت الوثيقة أنه لا يمكن لأحد بناء سلام مستدامٍ على أساس التهميش والإقصاء وانعدام المساواة، وأن النساء لهن دور محفز كقائدات للتغيير وزعيمات للمصالحة وبناء السلام ومجابهة التطرف العنيف، وبأن إشراك الرجال والشباب أمر ضروري لتحدي الأنظمة والمعتقدات والممارسات التي تؤدي إلى عدم المساواة بين الرجل والمرأة أو بين الفتيات والشباب.

ودعت الوثيقة الأعضاء إلى تكثيف التعاون مع المؤسسات الدينية لضمان حقوق المرأة في الإسلام وضمان حقوق النساء في الديانات الأخرى التي تمارس في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وحماية النساء والفتيات من جميع صور العنف، وخاصة أثناء النزاعات، ولتعزيز الحوار الديني الذي يعزز الوعي، وضمان حماية حقوق المرأة في الأسرة والمجتمع، للعمل بشكل فعال للوصول إلى ثقافة السلام والأمن.

جاء ذلك خلال الحفل الختامي لفعاليات الدورة الثانية من مؤتمر «الاستثمار في المستقبل»، الذي استضافته إمارة الشارقة، يومي 19 و20 أكتوبر الجاري في قاعة الجواهر للمناسبات والمؤتمرات، ونظمته كل من مؤسسة «القلب الكبير»، المؤسسة الإنسانية العالمية المعنية بمساعدة اللاجئين والمحتاجين حول العالم، التي تتخذ من إمارة الشارقة مقراً لها، وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، تحت شعار «بناء قدرات النساء والفتيات في الشرق الأوسط».

وحضر حفل إعلان الوثيقة معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة دولة للتسامح، والشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي، رئيس مكتب سمو الحاكم، والدكتورة فومزيل ملامبو نكوكا، المديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة، والسفيرة إيناس مكاوي، مديرة إدارة المرأة والأسرة والطفولة في جامعة الدول العربية، وأميرة بن كرم، نائب رئيس مؤسسة «نماء» للارتقاء بالمرأة، ومحمد ناصري، المدير الإقليمي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، ومريم الحمادي، مديرة حملة «سلام يا صغار» التابعة لمؤسسة «القلب الكبير». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض