• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

العين تحتضن «أوركسترا الناشئة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 يونيو 2014

استضافت بلدية مدينة العين على مسرحها مساء أمس الأول حفل أوركسترا الإمارات السيمفونية للناشئة في ليلة موسيقية عزف فيها 20 طفلاً وطفلةً تتراوح أعمارهم بين 4 و12 سنة أروع المقطوعات العالمية تنوعت بين العزف المنفرد والجماعي على آلات الكمان والتشيللو والبيانو.

وأشاد المايسترو رياض قدسي قائد ومؤسس أوركسترا الإمارات السيمفونية للناشئة بمبادرة بلدية مدينة العين واهتمامها بواحد من أرقى الفنون الموسيقية العالمية من خلال تنظيم هذا الحفل الذي يسهم بدوره في تعريف الناس بهذا الفن والارتقاء بأذواقهم وتشجيعهم المواهب والكوادر الناشئة وخصوصا الإماراتية في هذا المجال.

وأشار إلى أن الأوركسترا تسعى جاهدة إلى انضمام المواهب الإماراتية حيث تضم الفرقة أربع فتيات إماراتيات مبدعات بين 6 و12 من العمر هن خولة الرايحي من عجمان وميرة غباش وأميمة الشنار من دبي وفاطمة الرقباني من أبوظبي، مؤكدا أهمية اندماج الفن الأوركسترالي السيمفوني في النسيج الثقافي الإماراتي وجعله جزأً من الثقافة الإماراتية الفنية. من جانبها، أكدت سلمى المنصوري رئيس قسم العلاقات العامة ببلدية مدينة العين أن هذا الحفل الموسيقي العالمي يأتي ضمن توجهات بلدية مدينة العين في دعم الحراك الثقافي والفني في المدينة، وإشراك مجتمع مدينة العين في الفنون العالمية التي تستحوذ على اهتمامات القامات الثقافية والفنية الكبرى على مستوى العالم، مشيرة الى الدور الذي تؤديه البلدية في فتح آفاق التعاون وجذب كل معطيات الثقافة وذلك لما تمثله الموسيقى كوجه من أوجه التميز الحضاري للشعوب. وتنتهج أوركسترا الإمارات السيمفونية للناشئة خطة لاستقطاب الكفاءات والكوادر الوطنية الإماراتية الناشئة إضافة إلى ضم جميع الجنسيات من الناشئة التي تحتضنها على أرضها المعطاء لتحمل رسالة سلام من دولة الإمارات إلى العالم من خلال مهرجانها “مهرجان الإمارات الدولي الموسيقي للسلام” الذي تقيمه سنوياً في مختلف إمارات الدولة .

وقامت الفرقة بالتعاون مع أوركسترا براغ للشباب وبقيادة المايسترو رياض قدسي بتقديم أول حفل تحت هذا العنوان عام 2010 في عاصمة الجمهورية التشيكية براغ على مسرحها العريق “مسرح دفورجاك”. جدير بالذكر أن أوركسترا الإمارات السيمفونية للناشئة قد أنشأها قائدها ومديرها المايسترو رياض قدسي عام 1994 بعدد 12 عضواً من الأطفال المبدعين، حيث تضاعف عددها بعد خمس سنوات ليصل الى 60 عضواً ثم 80 عضواً في عام 2000 والذين مثلوا دولة الإمارات في كل من مهرجاني الشباب الموسيقيين بالجمهورية التشيكية ومهرجان الأيام الموسيقية السحرية في يورو ديزني باريس. وتهدف أوركسترا الإمارات السيمفونية للناشئة إلى إعداد أجيال موسيقية متعلمة وتنمية مواهبها بشكل أكاديمي صحيح، وإقامة حفلات موسيقية لصالح المؤسسات والمنظمات الخيرية، وبث روح النظام والتعاون والمحبة بين الناشئة والعمل على تغيير نظرة المجتمع المحلي للموسيقى، وملء أوقات الناشئة بما هو مفيد وثقافي، وتقديم دولة الإمارات في المجالات الإنسانية والثقافية والموسيقية على المستوى العالمي لإبراز وجهها الحضاري بين الأمم. (العين- الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض