• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  01:05    رئيسة وزراء بريطانيا :نعتزم عقد شراكة استراتيجية مع دول الخليج لمواجهة التهديدات الإيراني        01:09    مقاتلو المعارضة في حلب يطالبون بإجلاء نحو 500 حالة طبية حرجة من شرق المدينة تحت إشراف الأمم المتحدة    

ارتفاع أسهم «الأمير» في مواجهة «الخبير»

«الفيفا» ينتخب رئيسه في أجواء عاصفة اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 مايو 2015

محمد حامد (دبي، وكالات) تتجه الأنظار إلى مدينة زيوريخ السويسرية اليوم لمتابعة انتخابات الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا»، والتي تشهد منافسة بين السويسري جوزيف بلاتر «79 عاماً»، والأمير علي بن الحسين «39 عاماً»، وسط متغيرات جديدة حدثت خلال الأيام القليلة الماضية، بعد إلقاء القبض على عدد من أعضاء «الفيفا» وتوجيه اتهامات لهم تتعلق بالفساد المالي والرشى وغسيل أموال، وفقاً لتأكيدات جهات قضائية أميركية. وعلى الرغم من أن بلاتر الطامح إلى البقاء على مقعد رئاسة الفيفا لدورة خامسة، كان الأوفر حظاً للفوز في الانتخابات، إلا أن فضائح الفساد والاعتقالات التي طالت رجال الفيفا مؤخراً، قد تكون سبباً في رفع أسهم الأمير علي بن الحسين، ويبدو الرئيس الحالي في عين العاصفة عشية الانتخابات الرئاسية التي يواجه فيها منافسه الوحيد، بعد انتقادات لاذعة وهجمات عنيفة تعرض لها في اليومين الأخيرين من مسؤولين رياضيين وسياسيين ومن الصحف العالمية، فقد ارتفعت أصوات من كل حدب وصوب ضد السويسري البالغ من العمر التاسعة والسبعين والساعي إلى ولاية خامسة على رأس «الفيفا» بعد الكشف عن إجراءات قضائية ضد 9 من المسؤولين في المنظمة العالمية التي يرأسها من قبل السلطات القضائية الأميركية والسويسرية على حد سواء قبل اعتقال هؤلاء ودهم مقر «الفيفا». ولم يتردد رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، الفرنسي ميشال بلاتيني بمطالبة بلاتر بـ «الاستقالة»، أمس، خلال اجتماع لرؤساء الاتحادات القارية قبيل ساعات من انطلاق الكونغرس. وقال بلاتيني للصحافة: «طالبته بالاستقالة، كفى، كفى، لقد أصغى إلي بلاتر، لكنه قال إن الوقت متأخر»، داعياً إلى انتخاب الأمير علي بن الحسين. واعتبر بلاتيني أن «أغلبية كبيرة من الاتحادات الوطنية الأوروبية ستصوت للأمير علي، ودعا الاتحادات الأخرى للتصويت له»، معرباً عن اعتقاده «إنه بالإمكان هزيمة بلاتر». وأوضح: «تغيير الرئيس هي الطريقة الوحيدة لتغيير الفيفا». وكان الاتحاد الأوروبي قد طالب أمس الأول بتأجيل الانتخابات «لمدة 6 أشهر» كي يتم تفادي تحول الكونغرس إلى «مسرحية». لكن بعد اجتماع الاتحاد القاري أمس، أكد رئيس الاتحاد الهولندي ميكايل فان براج أحد المرشحين المنسحبين الأسبوع الماضي، أن الاتحاد الأوروبي لن يقاطع الكونغرس أو الجلسة الانتخابية. وقال فان براج: «إذا قررنا المقاطعة، سيتم انتخاب بلاتر رئيساً، ونحن نرغب في تفادي ذلك بأي ثمن، الأمير علي سيحظى على ما أعتقد بدعم كبير جداً من الاتحاد الأوروبي». ولم يشأ الاتحاد الأوروبي مقاطعة الكونغرس أيضاً بسبب الخلاف الناشب بين فلسطين وإسرائيل، لأن الأخيرة في حاجة إلى دعم الاتحاد القاري لها كي تتحاشى الطرد من المنظمة العالمية. ولا تزال الانتخابات إذاً على موعدها اليوم، لكن العاصفة التي تجتاح «الفيفا» ورئيسه، قد يفيد منها الأمير علي بن الحسين وقال بلاتيني: «قبل أحداث الأسبوع الحالي، قد يكون ذلك غير ممكن (هزيمة بلاتر)، لكن الآن مع كل ما حصل، اعتقد أنه بالإمكان هزيمته». تجدر الإشارة إلى أن الاتحاد الأسترالي أعلن صراحة أمس أيضاً أنه سيصوت للأمير علي. في المقابل، جدد الاتحاد الأفريقي أمس أيضاً دعمه لبلاتر، معللاً قراره «بالإجراءات التي اتخذت في السنوات الأخيرة في الفيفا لتحسين الحوكمة». يذكر أن 209 اتحادات ستشارك في انتخاب الرئيس اليوم، وهي موزعة على الشكل التالي: أوروبا تضم 54 عضواً لكن جبل طارق لا تستطيع التصويت لأن الفيفا لم يعترف بها رسمياً، آسيا (46)، الكونكاكاف (35)، أوقيانيا (11)، وأميركا الجنوبية (10)، وأفريقيا (54). توتر دبلوماسي واستدعت الفضحية بطبيعة الحال تدخل السلطات السياسية، فبعد مداخلة وزيرة العدل الأميركية لوريا لينش أمس الأول ومهاجمتها الفساد بعنف، رد رئيس روسيا فلاديمير بوتين متهماً الولايات المتحدة بالتدخل لمنع «إعادة انتخاب بلاتر» رئيساً للفيفا. وقال بوتين «إنها محاولة واضحة لعرقلة إعادة انتخاب بلاتر رئيسا للفيفا، وانتهاك لمبادئ عمل المنظمات الدولية». وانتقد بوتين الذي تشهد علاقات بلاده توتراً مع واشنطن منذ بدء النزاع في أوكرانيا في أبريل 2014، الموقف الأميركي في ملف الفساد داخل الفيفا. واعتبر أن «عمليات التوقيف تبدو غريبة، لست أدري إنْ كان أي من هؤلاء (المسؤولين) قد خالف أحد القوانين، لكن وفي كل الأحوال الولايات المتحدة لا علاقة لها بالأمر، هم ليسوا مواطنين أميركيين، وإذا حصل أمر فهو لم يكن على الأراضي الأميركية والولايات المتحدة لا علاقة لها بكل هذا». وأضاف بوتين أنها «محاولة من واشنطن لفرض قوانينها على دول أخرى». وهدد البريطاني ديفيد جيل الذي انتخبه الاتحاد الأوروبي لشغل منصب أحد نواب رئيس (الفيفا)، بمقاطعة اللجنة التنفيذية اعتباراً من السبت في حال إعادة انتخاب السويسري جوزيف بلاتر لولاية خامسة، وقال جيل عقب اجتماع للاتحادات الوطنية الأوروبية في زيوريخ: «إذا انتخب بلاتر، ساترك مقعدي شاغراً السبت». ومن المقرر أن تعقد اللجنة التنفيذية للفيفا غداً اجتماعاً استثنائياً لاتخاذ قرار حول توزيع مقاعد القارات في مونديال 2018 في روسيا. من جانبه، خفف رئيس الاتحاد الفرنسي نويل لو جراييه من زخم تصريح المسؤول البريطاني، وأكد: «لقد قال إنه سيترك مقعده شاغراً في اللجنة التنفيذية إذا انتخب بلاتر رئيساً، لكن هذه أمور تقال أحيانا قبل أي انتخاب، لنتريث قليلاً». ويبدأ بلاتر (79 عاماً) الذي يرأس الفيفا منذ 1998، ولاية خامسة إذا أعيد انتخابه اليوم، في حين يعيش الفيفا زلزالاً مدوياً بعد الهجمة التي قام بها القضاء السويسري، خصوصاً الأميركي ضد فضيحة كبيرة بتهم الفساد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا