• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

في كلمته الافتتاحية لكونجرس الفيفا

بلاتر: انتظروا أخباراً سيئة أخرى!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 مايو 2015

زيوريخ (وكالات)

حذر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) جوزيف بلاتر من أن «أخباراً سيئة أخرى قادمة»، بعد الفضيحة التي هزت عرش المنظمة العالمية إثر توقيف 7 مسؤولين بتهمة الفساد، وذلك في كلمته الافتتاحية خلال كونجرس الفيفا أمس في زيوريخ. وقال بلاتر «إنها أوقات صعبة وغير مسبوقة في تاريخ الفيفا، لا شك بأن أحداث أمس الأول ألقت بظلالها على كرة القدم، وعلى كونجرس الفيفا». واعتبر أن «المتهمين جلبوا العار والذل لكرة القدم، وهذا الأمر يتطلب اتخاذ قرارات من قبلنا، لأننا لا نستطيع أن نسمح بتلطيخ سمعة كرة القدم والفيفا أكثر وأكثر»، يجب أن يتوقف هذا الأمر هنا والآن». وأضاف «أعرف جيداً بأن اشخاصاً كثر يعتبرون بأنني المسؤول الأول عن سمعة مجتمع كرة القدم العالمي، أكان الأمر يتعلق بمنح شرف استضافة كأس العالم أو فضحية فساد، لكني لا استطيع مراقبة الجميع». وأوضح «عندما يرتكب بعض الاشخاص الأخطاء فهم يحاولون إخفاءها، لكن في النهاية، فأنا أتحمل مسؤولية تجاه سمعتنا وحسن إدارة منظمتنا، ومن واجبي إيجاد الحل المناسب والمضي قدماً». وأضاف: «سنتعاون معاً من أجل اكتشاف هؤلاء المخالفين وانزال العقوبات بهم، فلا مجال للفساد في منظمتنا». وتابع «الأشهر المقبلة لن تكون سهلة للفيفا، وأنا واثق من أخبار سيئة أخرى قادمة، لكن من المهم جداً أن نعيد الثقة إلى منظمتنا». وكان بلاتر قد ترأس اجتماعاً طارئاً مع ممثلين للاتحادات القارية الستة أمس، بعد موجة من الاعتقالات لمسؤولين في كرة القدم، بينهم نائبان لرئيس الفيفا في زيوريخ أمس الأول، ونادرا ما تجتمع لجنة الطوارئ بالفيفا، وغاب اثنان من أعضائها، وهما جيفري ويب رئيس اتحاد أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي (الكونكاكاف) ويوجينيو فيجيريدو رئيس اتحاد أميركا الجنوبية، إذ كانا ضمن الذين ألقي القبض عليهم أمس الاول. وقال ممثل للفيفا: «ثمة اجتماع مع الرئيس وممثلين للاتحادات القارية لمناقشة الوضع الحالي». ويأتي الاجتماع النادر للجنة الطوارئ قبل يوم واحد من المؤتمر السنوي للفيفا المقرر أن ينتخب رئيسا جديدا، بينما يقاوم بلاتر «الساعي لفترة ولاية خامسة»، دعوات من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم لتأجيل الانتخابات لستة أشهر، ولم يكن من الممكن رؤية بلاتر علناً منذ بدأت أزمة الفساد الأخيرة صباح أمس الأول. وغاب بلاتر أمس عن افتتاح المؤتمر الطبي للفيفا، وذلك غداة الفضيحة الجديدة التي هزت الهيئة الدولية للعبة. وكان بلاتر أعلن مشاركته في افتتاح المؤتمر الطبي قبل أن يعتذر، وقال المدير الطبي للفيفا البروفيسور السويسري جيري دفوراك خلال افتتاح اليوم الثاني من المؤتمر الطبي: «الرئيس بلاتر يعتذر عن عدم الحضور بسبب الاضطرابات التي شهدتموها من خلال وسائل الإعلام». وأضاف: «يجب أن يتحمل مسؤولياته في إدارة هذه الوضعية، وهذا أكثر أهمية دون شك».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا