• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

وصف اللقاء بالممتع والأفضل هذا الموسم

كوزمين:«الفرسان» أثبت قوة الشخصية بـ «قلب الموازين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 مايو 2015

صلاح سليمان (العين)

هنأ الروماني أولاريو كوزمين مدرب الأهلي لاعبي فريقه على الجهد والمستوى الفني الذي قدموه أمام العين، وطريقة تعاملهم مع المباراة على أرضية الملعب، وتأهلهم إلى الدور ربع النهائي لدوري الأبطال الآسيوي، وقال: «بعد أن خاضوا 120 دقيقة أمام دبي في ربع نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة، عاد اللاعبون أمس الأول ليبرهنوا أمام «البنفسج» عن قوة شخصيتهم، حيث استطاعوا أن يقلبوا النتيجة للمرة الثانية، كما حدث في مباراتهم أمام «أسود العوير»، وأن يتأهلوا إلى المرحلة القادمة من البطولة الآسيوية».

وأضاف «بعد أن أنهينا جولة الذهاب على ملعبنا بالتعادل السلبي، كنا على قناعة تامة بأننا نملك الفرصة الأفضل للتأهل وبلوغ ربع النهائي، ولو انتهى اللقاء الأول بفوز العين بهدف، لما كنا على الوضعية والأفضلية نفسها أمس الأول، حيث إن التعادل من دون أهداف على ملعبنا منحنا الفرصة لترتيب أوراقنا، وأن تكون أمورنا وأهدافنا واضحة في لقاء الإياب، ورغم استقبال شباكنا لهدف مبكر، إلا أنني كنت واثقاً من تحقيق الفوز والخروج بنتيجة إيجابية». وقال كوزمين «في الجزء الأخير من المباراة، كان هناك نوع من الاسترخاء، من جانب لاعبي الأهلي، وبالفعل نعاني هذه السلبية، ويصبح من المؤكد أن هذا ممنوع، عندما نلعب أمام العين القوي، ومنح هذا الوضع العين الفرصة، لكي يعود إلى المباراة ويدرك التعادل، ولو سجلوا هدفهم الثالث في وقت مبكر لواجهنا بعض المشاكل، كنا نعرف من الإحصائية أننا نملك القدرة على الجري على أرضية الملعب أفضل من العين، وبعد أن سجل صاحب الأرض الهدف الأول، كان لابد من المجازفة، وكانت استراتيجيتنا أن نجري بعض التغييرات في الشوط الثاني، وأن نعود إلى المباراة، وكان للتبديل الذي قمنا به الأثر الكبير في النتيجة التي حصلنا عليها، ومن الصعب أن يبدأ لويس خمينيز المباراة، وهو العائد من الإصابة، بعد الجهد الذي بذله في مباراة دبي في لقاء الكأس».

وأضاف «استمتع الجميع بلقاء العين والأهلي، وأرى أنها المواجهة الأفضل في هذا الموسم، وتحدثت مع اللاعبين بعد اللقاء بأن نؤجل الاحتفال بالصعود، ونوجه تفكيرنا وتركيزنا صوب مباراة الكأس أمام الظفرة. لابد أن أشير هنا إلى أن اللعب أمام العين ليس سهلاً، فقد أمضيت سنتين رائعتين في تدريبه، وأعرف الكثير عن الفريق الذي يضم لاعبين متميزين وإدارة رائعة وجهاز فني متمكناً، وهم أيضاً يعرفون الكثير عن الأهلي، وأعتبر أن خروجهم من الآسيوية ليس النهاية، بل نقطة بداية لبناء فريق جديد». وانتقد كوزمين «روزنامة» المباريات، لافتاً إلى أن المطلوب منهم أن يؤدوا أربع مواجهات في عشرة أيام، وقال: «أمامنا مباراة الظفرة في نصف نهائي الكأس، والوقت قصير، ويتوجب علينا أن نقطع مسافة بعيدة لنواجه «فارس الغربية»، وهو فريق قوي ويلعب على أرضه ووسط جماهيره، وستكون المباراة صعبة بكل تأكيد». واختتم كوزمين مدرب الأهلي حديثه في المؤتمر الصحفي، أمس الأول، عقب لقاء العين، بكلمات تركت علامات استفهام كبيرة لدى الإعلاميين، بعد أن تلقى سؤالاً عن المرحلة القادمة في الآسيوية، حيث رد قائلاً: «ما زال الحديث عن مشوار دوري الأبطال الآسيوي في المرحلة المقبلة سابقاً لأوانه، وموعد مباراة ربع النهائي ما زال بعيداً، إلا أنني عندما أرحل عن أي فريق أتمنى دائماً أن يقدم الشخص القادم أكثر من ما قدمناه»،، وتساءل الصحفيون فيما إذا كانت هذه الكلمات إشارة إلى أنه ربما يرحل عن «القلعة الحمراء» في الموسم الجديد أم أنها مجرد مناورة؟!.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا