• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

يرى أن فريقه لعب بالعاطفة

دحبور: «الأخضر» حسمها بالخبرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 مايو 2015

مسقط (الاتحاد)

يرى السوري عماد الدين دحبور مدرب السيب العُماني، أن الشباب حسم لقب بطولة الأندية الخليجية بالخبرة التي يتمتع بها، مشيراً إلى أن الوضع اختلف عند تنفيذ ركلات الترجيح، حيث ظهر لاعبو «الجوارح» مركزين، وتعاملوا بنجاح مع التسديدات، بينما لعب السيب بالعاطفة، واندفع اللاعبون لتنفيذ الركلات دون تركيز. وأضاف أن لاعبيه الصغار في السن واجهوا فريقاً كبيراً، وله خبرة ومتمرس في مثل هذه البطولات، على عكس فريقه الشاب، وقال أيضاً إن السيب واجه فريقاً كبيراً، لكن فريقه قدم بدوره عرضاً جيداً ودرس المنافس بدقة، وعرف نقاط قوته وضعفه وضيق المساحات عليه في وسط الملعب، مما حرمه من تهديد مرمى الفريق العُماني بخطورة كبيرة.

وأضاف أيضاً أن السيب تغير كثيراً منذ أن صعد إلى دور الثمانية، واستطاع أن يخرج فرقاً كبيرة في المرحلتين، مؤكداً أنه يستحق الوجود في المباراة النهائية التي جاءت قوية وشبه متكافئة بين الفريقين.

وأضاف، أن السيب لم ينجح في التوفيق بين كثرة مشاركاته المحلية والخارجية، خاصة أمام ضغط الأجندة، والتزام اللاعبين بالدوامات، لذلك لم يقدم مستوى جيداً على المستوى المحلي، على عكس الخليجية التي استطاع خلالها تجميع لاعبيه لأربعة أيام قبل المباراة وتجهيزهم جيداً.

وقال إن مشوار الفريق في البطولة الخليجية مشرف، وإن الوصول إلى النهائي يعتبر إنجازاً يفتخر به السيب، وختم الدحبور كلامه بتقديم التهنئة إلى الشباب على التتويج باللقب، متمنياً أن يعمل السيب بجدية خلال الفترة المقبل، من أجل العودة بسرعة إلى دوري المحترفين، واستعادة نجاحاته الخارجية والمحلية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا